بعد أن هجرت المغرب بسبب "الزين لي فيك".. لبنى أبيضار جزائرية تحمل السلاح

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

ستظهر الممثلة المغربية لبنى أبيضار في دور سينمائي جديد، بعد أن أثارت الجدل بدورها في فيلم "الزين لي فيك" لمخرجه المغربي نبيل عيوش.

وتصور أبيضار، حسب موقع "H24"، مشاهد فيلمها الجديد، الذي ستقوم فيه بدور مفوّضة شرطة.

وكشفت أبيضار، التي أصبحت في فبراير/ِشباط الماضي أول ممثلة مغربية تُرشح لنيل جائزة سيزار لأفضل ممثلة، عن أنها ستلعب في الفيلم متعدد الأبعاد دور مفوّضة شرطة بلجيكية ذات أصول جزائرية. وظهرت الممثلة وهي تحمل السلاح في صور لمشاهد الفيلم.



abidar

ويشار إلى أن أبيضار ظهرت للمرة الثانية على الشاشة الفضية في فيلم "الزين لي فيك"، الذي مُنع من العرض في القاعات السينمائية المغربية بقرار من وزير الاتصال المغربي مصطفى الخلفي؛ بسبب "المشاهد الخادشة للحياء التي يتضمنها"، حسب بلاغ المنع.

وكانت بطلة الفيلم قد هاجرت المغرب إلى فرنسا، لتستقر هناك بعد "هجوم تعرضت له من طرف مجهولين في شوارع مدينة الدار البيضاء (وسط المغرب)"، حسب تصريحات أبيضار التي نفتْها الشرطة المغربية.

وشاركت لبنى أبيضار، قبل ذلك، في فيلم مع الممثل والمخرج أنطوان ديزروزيير، في فيلم لعبت فيه دور أم لثلاثة أبناء، جزائرية الأصل وتعيش في فرنسا.



photo

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الفرنسية لـH24 بتصرف. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا