أحدث مفاجآت ترامب.. تبرّع لمستوطنة إسرائيلية.. فمن كان وسيطه؟

تم النشر: تم التحديث:
TRAMB
سوشيال

كشفت معلومات ضريبية حديثة تقديم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب تبرعات بقيمة 10 آلاف دولار لإحدى المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة.

ووفق بطاقة ضريبية قامت مؤسسة دونالد ترامب بهذا التبرع لمجموعة أميركية غير هادفة للربح تجمع تبرعات لمدرسة مستوطنة البيت الدينية، ومؤسسة إخبارية متصلة بالحركة الاستيطانية، وأنشطة أخرى بالمستوطنة عام 2003.

وأشارت المعلومات إلى أن السفير الذي اختاره ترامب لإسرائيل، المحامي ديفيد فريدمان، هو رئيس المجموعة غير الهادفة للربح التي جمعت التبرعات.
جاء ذلك الإعلان على لسان مؤسس مستوطنة البيت، ياكوف كاتس، الذي كشف عن تبرع ترامب لإذاعة المستوطنات الإسرائيلية، أمس الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول 2016، بحسب موقع سكاي نيوز الإخباري.

وتعتبر الولايات المتحدة المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة عقبة أمام عملية السلام، فيما يسعى الفلسطينيون لضم تلك الأراضي، التي استولت عليها إسرائيل في العام 1967، إلى دولتهم المستقبلية.

لكن يبدو أن الرئيس الأميركي المنتخب له رأي آخر، حيث ذكر أحد مستشاريه مؤخراً إن ترامب لا يرى في المستوطنات عقبة في طريق السلام.

ولم يصدر فريق ترامب الانتقالي أي تعليق على نبأ التبرع حتى نشر هذا التقرير.