إلهام شاهين تثير الغضب مجدداً على وسائل التواصل.. ماذا قالت عن بشار الأسد هذه المرة؟

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

أثارت تصريحات جديدة للممثلة المصرية إلهام شاهين عن النظام في سوريا غضباً على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وُجّهت لها انتقادات لدعمها قوات الأسد، وذلك بعد أيام من تهنئتها للنظام على تقدمه بحلب.

وقالت شاهين في برنامج "90 دقيقة" على قناة "المحور"، الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول 2016: "أدافع عن الأسد لأنني امرأة عربية، ولأنه يحارب جنسيات مأجورة، والجيش السوري لا يحارب شعبه وبشار لا يقتل المواطنين، وقلبي يدمي على موت الضحايا".

وأضافت أنها لا تعرف الأسد ولا علاقة لها به ولم تقابله في حياتها، لكنها أكدت مناصرتها لـ"الجيش السوري والشعب"، حسب قولها.

واعتبرت شاهين أن خلافها في الرأي مع مَنْ وصفتهم بـ"الجماعات الإرهابية"، ودعمها للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي "أنشأ لها أعداءً كثيرين، ممن شنوا الحرب عليها على مواقع التواصل الاجتماعي"، وفقاً لما ذكره موقع "اليوم السابع".

وتأتي تصريحات شاهين في وقت توجَّه فيه الاتهامات إلى نظام الأسد بارتكاب مجازر في حلب، ومنعه -بمساندة الميليشيات الإيرانية- آلاف المحاصرين من الخروج من الأحياء الشرقية للمدينة.

وكان ناشطون نشروا على موقعي تويتر وفيسبوك في 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري، رسالة صوتية لإلهام شاهين، تهنئ فيها جيش النظام في سوريا بما اعتبرته "نصراً" في حلب.

وعبّر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عن رفضهم لتصريحاتها، وقالوا إنها تساند بها النظام الذي يقتل المدنيين في سوريا.