مسلمون بشرطة نيويورك يتضامنون مع زملائهم الأتراك ضحايا هجوم إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIMS IN THE NEW YORK POLICE
NEW YORK, NY - JUNE 12: A heavy police presence gathers near the iconic New York City gay and lesbian bar The Stonewall Inn to following the mass killings in Orlando last evening on June 12, 2016 in New York City. An American-born man who'd recently pledged allegiance to ISIS killed 50 people early Sunday at a gay nightclub in Orlando, Florida. The massacre was the deadliest mass shooting in the United States. (Photo by Spencer Platt/Getty Images) | Spencer Platt via Getty Images

شاركت عناصر مسلمة من شرطة نيويورك بوقفة تضامن مع ضحايا هجوم إسطنبول الإرهابي، الذي وقع الأسبوع الماضي، وخلف عدداً من الشهداء والجرحى من قوات الأمن التركية والمدنيين.

وقال رئيس الجمعية عادل رانا في كلمته بالوقفة التي نظمتها، أمس السبت 17 ديسمبر/كانون الأول 2016 جمعيات أهلية تركية في أميركا بساحة التايمز، "اجتمعنا اليوم من أجل توجيه رسالة دعم وتضامن إلى زملائنا في الشرطة التركية".

وأضاف رانا "لن ننسى أبداً الهجوم الإرهابي الشنيع في إسطنبول. نؤكد وقوفنا إلى جانب أصدقائنا الأتراك، وعلى العالم بأسره أن يتحد في مواجهة الإرهاب".

بدوره قدم علي حمود أوغلو، من أصول تركية يعمل في شرطة نيويورك، تعازيه لضحايا الهجمات الإرهابية من الشرطة والجيش التركي.

وندد حمود أوغلو بـ "القتلة الذين يهاجون المدنيين الأبرياء والشرطة الساهرة على توفير أمنهم".

ووقع مساء السبت 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري، هجوم إرهابي مزدوج بسيارة مفخخة وتفجير انتحاري استهدف ملعب "فودافون أرينا" بمنطقة بشيكطاش في مدينة إسطنبول التركية، عقب انتهاء مباراة لكرة القدم أسفر عن استشهاد 44 شخصاً بينهم 37 شرطياً.