كلوي كارداشيان تتضامن مع حلب وتقترح وسائل لمساعدة السوريين

تم النشر: تم التحديث:
KHLOE KARDASHIAN
Dennis Van Tine/ABACA USA

نشرت نجمة تلفزيون الواقع والعارضة الأميركية الشهيرة، كلوي كارداشيان، شقيقة كيم كارداشيان رسالة تعاطف مع حلب عبر حسابها على إنستغرام، قائلة "ليس هناك كلمات يمكن أن تصف الحزن الذي أشعر به، بسبب ما يحدث للناس في حلب".

وأضافت كلوي أنها شاهدت خلال الأيام الماضية مجموعة من الأخبار استطاعت أن تفهم بشكل بسيط ما يجري في المدينة السورية، فشاهدتُ أباً يحمل طفلتيه المقتولتين، وطفلاً آخر يتشبث بجثة أبيه المقتول، متوسلاً إليه ألا يتركه وحيداً.

"هؤلاء الناس لا يختلفون عنَّا، ما يحدث هناك حقيقي"، قائلة إن الأطفال هناك يستحقون العيش بأمان، ولا بد لهذا العنف والعذاب أن يتوقف.

There are no words that can explain the sadness I feel for the people of Aleppo. Over the last few days I've seen things I can barely comprehend. A father holding his two lifeless daughters. A child clinging to his father, who has been killed, begging him not to leave him. What's happening is real. These people are no different from us. These children deserve safety and protection. This torture, this violence, this inhumanity, it has to stop. 💔💔💔 There are many ways you can help: Support The White Helmets: herofund.whitehelmets.org. Donate to doctorswithoutborders.org who provide medical aid. Support the International Rescue Committee www.rescue.org. Support @savethechildren who help children and families affected by the conflict.

Khloé (@khloekardashian) tarafından paylaşılan bir fotoğraf ()


كيف تساعد حلب


واستكملت كلوي رسالتها بعرض طرق يمكن من خلالها مساعدة الأهالي هناك:

من خلال دعم فرق الخوذ البيضاء، وهي فرق الدفاع المدني التي تساعد الجرحى والمرضى داخل المدن المحاصرة، والتبرع لهم من خلال موقعهم الرسمي.

أو بدعم منظمة أطباء بلا حدود الذين يقدمون المساعدات الطبية للمحتاجين.

أو من خلال دعم لجنة الإنقاذ الدولية التي تساعد الأطفال والعائلات المتضررة من الحرب.