الكويت تستدعي السفير الإيراني إثر توقيف 4 من مواطنيها في الأحواز

تم النشر: تم التحديث:
FOREIGN MINISTER OF KUWAIT
Yuri Gripas / Reuters

استدعت الخارجية الكويتية الجمعة السفير الإيراني في الكويت لطلب الإفراج عن 4 كويتيين أوقفوا في الأحواز جنوب غرب إيران، بحسب ما أفادت الخارجية الكويتية، الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول 2012.

وقالت الوزارة أنها "تتابع من كثب مع السلطات الإيرانية المختصة" موضوع الكويتيين الأربعة لضمان إطلاق سراحهم وعودتهم إلى بلادهم.

وتم تسليم السفير الإيراني "مذكرة تتضمن طلب الإفراج عنهم والسماح للسفارة (الكويتية) بزيارتهم ومتابعة أوضاعهم".

وأوضح البيان أن السفارة الكويتية في طهران على اتصال مع السلطات الإيرانية لمعرفة أسباب توقيف الكويتيين الأربعة.

ولم يعرف على الفور متى تم توقيف الكويتيين.
وكانت الكويت استدعت سفيرها في طهران في كانون الثاني/يناير إثر قطع الرياض علاقاتها مع طهران بسبب هجوم متظاهرين على سفارتها احتجاجاً على إعدام رجل دين شيعي سعودي.

وكانت محكمة كويتية حكمت بالإعدام على كويتي وإيراني في كانون الثاني/يناير بعد إدانتهما بالتجسس لحساب طهران وحزب الله اللبناني الشيعي.