ميليشيات إيرانية ولبنانية تُعدم نازحين من حلب وتنقل آخرين إلى أماكن للتعذيب

تم النشر: تم التحديث:
ALEPPO
Ammar Abdullah / Reuters

أعدمت ميليشياتٌ مؤيدة للنظام السوري نازحين من حلب الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول 2016، ونقلت آخرين إلى أماكن التعذيب وفق شهود عيان.

وكانت قناة الجزيرة ذكرت قيام ميليشياتٍ إيرانية ولبنانية بقتل واعتقال نازحين أثناء خروجهم من المدينة التي أصبحت تحت سلطة النظام السوري.

صفحة تحمل اسم "مراقبة إخلاء حلب" نشرت أن حاجزاً يتبع لحزب الله اللبناني عند أحد مخارج حلب أوقف حافلة وأعدم 5 نازحين. وأضافت أن "أحد الخارجين ضمن القافلة والذي كان برفقة زوجته الحامل، قاومهم، فقتلوه رفقة عدد من الأشخاص قد يصل إلى 5 أشخاص قبل أن يقوموا بأسر زوجته".

إلى ذلك قال مراسل هافينغتون بوست عربي إن كل الأطباء الذين كانوا يعملون في المدينة المحاصرة خرجوا الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول 2016، ليبقى داخلها أكثر من 50 ألفاً بدون طبيب.

وأضاف المراسل أن عناصر الهلال الأحمر انسحبوا من الحاجز الذي أوقفت فيه الميليشيات النازحين قبل قتل بعضهم واعتقال الآخرين، دون أن يُعرف بعد سبب انسحابهم.