حصيلة 2016: هذه الخدع البصرية التي سبَّبت الخلاف حول إجابتها على الإنترنت

تم النشر: تم التحديث:
FISH
huffingtonpost

لننس السياسة قليلًا، ونفكر في أكثر شيء سبَّب الفرقة بين مستخدمي الإنترنت في عام 2016، وهي الخدع البصرية.

إذ كان هذا العام مليئًا بالخدع البصرية الغريبة، وقد بدأت المناقشات حول لون أجزاء الملابس، بالطبع منذ حادثة "الفستان" في عام 2015.

وقد قامت النسخة المغاربية الصادرة باللغة الفرنسية لموقع هافينغتون بوست بجمع أبرز مجموعة من الخدع البصرية الغريبة في هذا العام:


في عام 2016، فإن صندل البحر هذا هو الذي أثار الاهتمام:



وقد تبين في النهاية، أن لونه أبيض وذهبي، وذلك بحسب استطلاع للرأي "دقيق جداً" أجرته النسخة الكندية لهافينغتون بوست. ومع ذلك، فإن الشركة المصنعة للأحذية، هافاياناس، تصر بعناد على ادعائها أن لون الصندل أزرق وأزرق داكن.


هناك أيضاً "السترة"، التي لم يتم حل لغزها بشكل قاطع حتى الآن، ما هو لونها؟

http://wondirwin.tumblr.com/post/140009149046/poppunkblogger-dammitmichael


كما كان لدينا أيضاً الشرف في رؤية صورة – مرعبة نوعاً ما- للفتيات الـ136:
(حسناً، كنا نمزح، هناك اثنتان فقط!)

Same but different | My entry #whpidentity for @instagram [thank you #instagram for this featuring ❤️]

A photo posted by tiziana vergari iPhoneography (@tizzia) on



حتى المشاهير شاركوا في اللعبة!، وبعد عدة سنوات، انتهى أخيراً النقاش حول هذه الصورة لبيل موراي التي اعتقد كثيرون أنها لتوم هانكس!


وهنا أيضاً، لا ينبغي لنا أن ننسى هذا الجدار الشهير من الطوب، الذي أربك الكثير من الناس الذين لم يروا السيجار في الصورة.


- هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغاربية الصادرة باللغة الفرنسية لـ “هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.