البيت الأبيض يحمِّل بوتين مسؤولية القرصنة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية في أميركا

تم النشر: تم التحديث:
8
8

أعلن البيت الأبيض، الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول 2016، أنه يحمّل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسؤولية المباشرة عن القرصنة المعلوماتية للتأثير في الانتخابات الأميركية.

وقال بن رودس، المستشار المقرب من الرئيس باراك أوباما لشبكة "إم إس إن بي سي": "لا أعتقد أن أموراً كهذه مع مضاعفاتها تحدث في الحكومة الروسية من دون أن يكون فلاديمير بوتين على علم بها".

ونقلت شبكة "إن بي سي"، الأربعاء، عن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية أن الرئيس الروسي ضالع شخصياً في الهجوم الإلكتروني الذي استهدف الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وعلّق المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف قائلاً: "إن هذه السخافة ليس لها أي أساس".

وأضاف رودس، الخميس: "كل ما نعرفه عن كيفية تسيير الأمور في روسيا وكيفية إدارة بوتين لهذه الحكومة يدعو الى اعتقاد ذلك، إننا نتحدث مجدداً عن قرصنة معلوماتية بهذا الحجم، في النهاية فلاديمير بوتين مسؤول عما تقوم به الحكومة الروسية".