الذهب يقفز بنسبة 126% خلال عام واحد في مصر.. والسوق يعاني من "حالة كساد غير مسبوقة"

تم النشر: تم التحديث:
8
8

قال وصفي أمين، رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات في الاتحاد العام للغرف التجارية المصري (مستقل)، إن غرام الذهب الواحد "عيار 21"، ارتفع من 260 جنيهاً (14.4 دولار) مطلع العام الجاري، إلى 590 جنيهاً (32.7 دولار)، بنسبة صعود بلغت 126%.

وأضاف أمين، الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول 2016، أن سوق الذهب في مصر يعاني من "حالة كساد غير مسبوقة"، بعد تعويم الجنيه أمام الدولار مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما أوضح أن أسعار الذهب بمختلف العيارات، تراجعت بمقدار 7 جنيهات اليوم (الخميس) مقارنة بأسعار أمس الأربعاء، بعد تراجع أسعار الذهب عالمياً، متأثرة برفع الفائدة الأميركية.

وتراجع الذهب لأدنى مستوى في 10 أشهر اليوم، مع صعود الدولار لأعلى مستوى خلال 14 عاماً، بعد رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سعر الفائدة للمرة الأولى في عام، وتلميحه لمزيد من الرفع خلال العام المقبل (2017).

وهبطت أسعار الذهب في المعاملات الفورية إلى 1142.06 دولار للأوقية.

ومحلياً، بلغ سعر غرام الذهب الواحد عيار 21 (الأكثر انتشاراً في مصر)، نحو 590 جنيهاً (32.7 دولار) اليوم، مقابل 596 جنيهاً (33.1 دولار) أمس الأربعاء.