صدفة: رجل يحصل على معلومات لعبة لم تصدر بعد شراء حزمة تطوير بلاي ستيشن 4

تم النشر: تم التحديث:
PLAY STATION 4
Kim Kyung Hoon / Reuters

عادة ما تُمثّل المزادات مناجم ذهب لأولئك الباحثين عن القطع والإلكترونيات النادرة، فلا سبيل آخر لهم غير تلك المزادات لإيجادها -وهذا تحديداََ ما قام به Kaneda2004- زائر لموقع Reddit، حيث حصل على حزمة بلايستيشن 4 تحوي بيانات من صانعي لعبة Sleeping Dogs.

قامت شركة United Front Games -التي أوقفت نشاطها فجأة في أكتوبر/تشرين الأول- بالإعلان عن مزاد لبيع مقتنياتها مُعلنةً إفلاسها.

من بين كومة من أجهزة التلفاز وأجهزة شبكات ومعدّات الفيديو والصوت، قام Kaneda2004 بشراء جهاز حزمة تطوير بلايستيشن 4 (كانت تستخدم خصيصاََ لبرمجة الألعاب) مقابل 500 دولار فقط، في حين أن سعرها الطبيعي يفوق خمس أضعاف ذلك الرقم.

ليس واضحاً لماذا تم عرض ذلك الجهاز في المزاد من الأساس، فمن المعروف أن شركة Sony تقوم فقط بإقراض ذلك الجهاز للمبرمجين، بينما تبقى ملكيته لها وليست للمبرمج.

ودائماً ما تكون أجهزة حزم التطوير تلك، بخلاف أجهزة البلايستيشين العادية، محفوظة بأنظمة أمان تجعلها غير قابلة للاستخدام فور انتهاء رخصتها (التي تتطلب 90 يوماً لإعادة تجديدها).

ومما يزيد الدهشة أن الحزمة التي قام Kaneda2004 بشرائها هي حزمة تطوير Special NEO التي كانت تستخدم في تطوير الألعاب الخاصة بالنسخة الجديدة من PS4 Pro.

أحد التفسيرات الممكنة لتلك الواقعة هو أن دائني شركة United Front Games لم ينتبهوا إلى أن هذا الجهاز ملك لـSony وليس للشركة.

لم يتمكن Kaneda2004 من الوصول إلى ملفات البيانات المخزنة على الجهاز، التي بلغ حجمها 800 جيجابايت بسبب انتهاء رخصتها، إلا أنه لم يفقد كل أمل.

وقد قام مرتاد موقع Reddit صاحب الحظ السعيد بالتواصل مع منتدى تطوير الألعاب Assembler Games بحثاً عن طريقة لاستخراج البيانات من الجهاز، وكان مراده من ذلك استرجاع البيانات المهمة التي كانت تعمل عليها United Front وقت إغلاقها وحفظها من الضياع.

وعلى الرغم من أنها مبادرة مثيرة للإعجاب، إلا أنها ليست قانونية بشكل كامل، إذ إن نشر أي ملكية فكرية قد تنتمي إلى أفراد أو منظمات تطوير الألعاب المستقلين يُعد جريمة تستوجب العقاب طبقاً لقانون الخصوصيات التجارية الموحّد.

هل يتملكك الفضول لرؤية جهاز بلايستيشن 4 المُعدّل؟ يمكنك رؤية المزيد من صوره هنا.

هذا الموضوع مترجم عن موقع The Next web. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.