أقدمها أريحا وأعرقها حلب.. 10 مدن شرق أوسطية يسكنها الإنسان منذ آلاف السنين

تم النشر: تم التحديث:
ALEPPO SYRIA HISTORY
Izzet Keribar via Getty Images

في العام 2012، تحولت مدينة حلب إلى ساحة قتالٍ رئيسية عندما شنَّت قوات المعارضة السورية هجوماً يهدف إلى طرد جيش نظام بشار الأسد والمليشيات المساندة له من المدينة.

وحتى اليوم تعيش المدينة دماراً بسبب تبادل الهجمات بين قوات النظام السوري والمعارضة، فهل تصمد حلب وتحافظ على 4300 سنة من الحضارة قبل الميلاد؟

المدينة السورية ليست الوحيدة التي لها تاريخ عريق، إذ يعود تاريخ مدنٍ عربيةٍ أخرى إلى آلاف السنين.

موقع صحيفة The Telegraphالبريطانيّة نشر تقريراً يستعرض 20 منها حسب تصنيف اليونسكو:


1) أريحا - فلسطين: 9000 قبل الميلاد




jericho history

تقع على الضفة الغربية لنهر الأردن، وتعتبر البوابة الشرقية لفلسطين، ومنذ القدم كانت تعبر عليها القوافل التجارية والغزوات الحربية التي كانت تتجه غرباً نحو القدس، وشرقاً نحو عمان. وعدد سكانها الآن يبلغ حوالي 20 ألف نسمة.

وتعرف بمدينة النخيل، فكلما تجولت في أراضيها الصحراوية تجد الواحات الخصبة الجميلة وأشجار النخيل وهي أخفض مدينة على وجه الأرض، فهي تقع على بعد 800 قدم تحت سطح البحر.

في العام 1867، عثر عالم آثار بريطاني على عمود ارتفاعه 20 قدماً اتضح بعد ذلك أنه كان جزءاً من سور عظيم كان يحمي المدينة. ووجد أيضاً تراكمات للطوب وغيره عند قاع التل، ترمز لهذا السور، وقد وجد بها بقايا وآثاراً لعشرين مستوطنة عاشت على أرضها يرجع تاريخها لـ11 ألف سنة.


2) جبيل - لبنان: 5000 قبل الميلاد




byblos history

تعد من أقدم المدن المسكونة في العالم تقع على بعد 37 كيلومتراً إلى الشمال من العاصمة اللبنانية بيروت، وتعتبر من أشهر المواقع الأثرية في منطقة الشرق الأوسط.

كانت تعرف باسم Gebal من قبل الفينيقيين وByblos من جانب اليونان، نسبةً لورق البردي الذين كانوا يقومون باستيراده من هذه المدينة.

وما زالت توجد بها آثار عديدة مثل المعابد الفينيقية وقلعة Byblos وكنيسة تم بناؤها من قبل الصليبيين في القرن الـ 12، وما زال يوجد بها سور المدينة في القرون الوسطى.


3) حلب - سوريا: 4300 قبل الميلاد




aleppo history

وتعد حلب واحدة من أقدم وأعرق المدن في العالم على الإطلاق. كانت تحت قبضة الحيثيين (شعب هندوأوروبي سكنوا بآسيا الصغرى وشمال بلاد الشام منذ 3000 ق.م) حتى 800 ق.م.

ومرت المدينة بسلسلة عصور، حيث وقعت تحت يدي الدولة الآشورية واليونانية والفارسية والرومانية والبيزنطية واليونانية، ووقعت تحت يد العرب والصليبيين والمغول والعثمانيين.

وتم ذكرها في المخطوطات المصرية التي يعود تاريخها إلى القرن الـ 20 قبل الميلاد. وعثر في قلعة حلب الشهيرة على آثار معبد يعود تاريخه للألفية الثالثة قبل الميلاد.

ويبلغ عدد سكانها الآن حوالي 4.4 مليون نسمة.


4) دمشق - سوريا: 4300 قبل الميلاد




damascus history

تقع دمشق في منطقة الجنوب من البلاد على حوض دمشق من النّاحية الغربيّة، وعدد سكّانها نحو مليون نسمة، كانت مركزاً سياسياً واقتصادياً معروفاً ومشهوراً في القدم.

وكانت المدينة قديماً عاصمة للكثير من الحضارات الّتي مرّت على سوريا على مرّ التّاريخ - علماً بأنها أقدم عاصمة في تاريخ البشرية -، فكانت دمشق عاصمة للدّولة الأمويّة الكبيرة وقاومت الآشوريين في القدم، ولكنهم دمروها عام 732 ق.م.

وكانت أيضاً مركزاً دينياً يتمتع بنفوذ واسع. ومن أهم الآثار بها الجامع الأموي، الذي يحوي ثلاث مآذن وأربعة أبواب وقصر العظم الذي يعود بناؤه إلى أسعد باشا العظم. وقلعة دمشق، التي تسمّى بقلعة صلاح الدّين الأيّوبي.

وقبر صلاح الدّين الأيّوبي والكنيسة المريمية ومتحف الخط العربي وقصر نعسان ومتحف دمشق التّاريخي والمكتبة الظاهريّة ومرقد السيّدة رقيّة.


5) سوسة - إيران: 4200 قبل الميلاد




susa iran history

كشفت الحفريات أن مدينة سوسة كانت مأهولة بالسكان منذ العام 4200 ق.م، وهي مدينة تاريخية تقع في محافظة خوزستان.

وكانت عاصمة الامبراطوريات العيلامية والبارثية، وهناك قلعة لا تزال موجودة إلى الآن تعود لهذه الفترة. وتعتبر سوسة واحدة من أهم مدن الشرق الأدنى القديم.

وقد دمر الملك الآشوري آشور بانيبال سوسة بين عامي 640 إلى 645 قبل الميلاد، للانتقام من العيلاميين وجعلها عاصمة للامبراطورية الفارسية. ولا تزال المقبرة المشهورة للنبي دانيال الذي مر على أراضيها موجودة، وتتم زيارتها في سوسة إلى الآن.

كان الاسم اليوناني للمدينة سوسا والعبرية، شوشان. وأُدرجت شوشان على لائحة التراث العالمي سنة 2015.


6) الفيوم - مصر: 4000 قبل الميلاد




faiyum history

تقع في منطقة الصعيد، ويرجع وجود الفيوم إلى عصور قديمة، فيُعتقد أنّ هناك حضارة خاصة بهذه المنطقة نشأت على أرضها، وعلى ضفاف بحيرتها، ومما وجد في الحفريّات في هذه المنطقة بقايا لحيوانات مثل الفيل والحيتان والقرود وبعض الفقاريّات المُنقرضة، ومُنها الديناصورات مثل ديناصور الفيوم أو باراليتيتان.


7) صيدا - لبنان: 4000 قبل الميلاد




sidon lebanon history

كانت هناك أدلة على أن صيدا كانت مأهولة بالسكان 4000 ق.م، في العصر الحجري الحديث الذي يمتد بين (4000 و6000 ق.م).

ويقال إن صيدا تجاوزت في ثروتها وتجارتها وأهميتها الدينية كل مدن الدولة الفينيقية الأخرى.

واشتهرت في الحقبة الفينيقية بصناعة الزجاج الذي انتشر بمعدل كبير، وكذلك صناعة الصمغ الأرجواني.

تتواجد على بعد حوالي 25 ميلاً من بيروت في الجهة الجنوبية. وكانت تعد قاعدة لامبراطورية البحر الأبيض المتوسط الفينيقية.

واستولى الإسكندر الأكبر على المدينة عام 333 قبل الميلاد.

وقد تم نهب وسرقة الكثير مما يتعلق بتاريخ هذه المدينة بشكل مأساوي، ففي القرن التاسع عشر سرق اللصوص وبعض علماء الآثار الكثير من كنوزها الهامة ورحلوا، وترى الآن في المتاحف الأجنبية بعض الآثار الخاصة بمدينة صيدا.


8) بلوفديف - بلغاريا:




plovdiv bulgaria history

هي ثاني أكبر مدينة في بلغاريا ويرجع تاريخ هذه المدينة إلى 4000 ق.م في العصر الحجري الحديث، وهي واحدة من أقدم مدن العالم، وأقدم مدينة مأهولة بالسكان في أوروبا حتى إنها أقدم من أثينا.

وكانت بلوفديف عاصمة لأبرشيات الامبراطورية البيزنطية وأصبحت مدينة رومانية معروفة باسم فيليوبوليس على اسم الملك فيليب الثاني المقدوني. وغزا والد الإسكندر الأكبر المدينة عام 342 قبل الميلاد ووقعت أيضاً في أيدي العثمانيين وفي النهاية أصبحت جزءاً من بلغاريا.

وما زالت المدينة حتى الآن تشهد آثاراً يرجع تاريخها لتلك العصور مثل الأعمدة الرومانية والمسرح الروماني والحمامات العثمانية والمتحف الإثنوغرافي.

ويعتبر شارع سابورنا من أهم الشوارع التي يقصدها السياح عند زيارة البلد ففيه مثلاً معرض الحرفيين الذي توجد به العربات والمحاريث القديمة.


9) غازي عنتاب - تركيا: 3650 قبل الميلاد




gaziantep turkey history

تقع في جنوب تركيا، على مقربة من الحدود مع سوريا.

وقد سميت بـ "باريس الشرق" بسبب تاريخها العريق وثقافتها واقتصادها المزدهر، فهي مليئة بالقلاع والمساجد القديمة وأسواق النحاس ومتحف الفسيفساء والدواجن والحمامات العامة والحلويات اللذيذة كالبقلاوة والفستق والبن المحمص.

وهي سادس أكبر مدينة في تركيا من حيث عدد السكان وتحتل المركز الأول من حيث معدل الصناعات والتنمية.

وهي أقدم المراكز الثقافية في جنوب شرق الأناضول، فيعود تاريخها إلى 4000 ق.م . ونشأت فيها الحضارة بين بلاد ما بين النهرين والبحر الأبيض المتوسط.

وقد شهدت الكثير من العصور كالعصر الحجري القديم والحديث والحيثيين والآشوريين والفارسيين وعصر إسكندر الأكبر والرومانيين والبيزنطيين والعثمانين.

ولا تزال الآثار الخاصة بهذه العصور موجود حتى الآن.


10) بيروت - لبنان: 3000 ق.م




beirut lebanon history

هي عاصمة لبنان، وتعتبر المركز الثقافي والاقتصادي لها. واستقر السكان بها 3000 ق.م ويرجع تاريخها إلى 5000 عام.

واكتشفت الحفريات الفينيقية والإغريقية والرومانية بها والعديد من الآثار العربية والعثمانية، كما ذكرت في رسائل إلى فرعون مصر في القرن الرابع عشر قبل الميلاد.

وتعرضت لبنان لحروب أهلية وصراعات في العصر الحديث، كان من المتوقع أن تؤثر على السياحة بشكل كبير، إلا أن السياح ما زالوا يقصدون هذا البلد الذي يتمتع بمعالم سياحية رائعة