سرقة حاسوب ضابط إسرائيلي كبير في الجيش الإسرائيلي .. ماذا يمكن أن يحتوي من معلومات؟

تم النشر: تم التحديث:
ISRAELI OFFICER
JACK GUEZ via Getty Images

سرق مجهولون جهاز حاسوب ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي تولى، مؤخراً، مسؤولية التعامل مع عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى والمفقودين.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم (الأربعاء) 14 ديسمبر/ كانون الأول 2016، أن الضابط الكبير، الذي يدعى حجاي توبلنسكي، يعمل أيضاً رئيساً لمديرية شؤون الموظفين في الجيش.

وأشارت الإذاعة إلى أن عملية السرقة تمت صباح أمس (الثلاثاء)، من داخل سيارته، وفتح الجيش تحقيقاً في الواقعة، سيتم خلاله استجواب الضابط توبلنسكي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة حتى مساء اليوم.

وقال توبلنسكي، قبل أيام، إنه لا توجد أي انفراجة في محادثات أو محاولات إعادة جثث الجنود الإسرائيليين المحتجَزين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في قطاع غزة.

ومطلع أبريل/ نيسان الماضي، كشفت كتائب "عز الدين القسام"، الذراع المسلحة لحركة حماس، عن وجود "4 جنود إسرائيليين أسرى لديها"، من دون أن تكشف إن كانوا أحياء أم أمواتاً.

وترفض حركة حماس، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات عن الإسرائيليين الأسرى لدى ذراعها المسلحة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية (بدأت في 8 يوليو/تموز 2014 وانتهت في 26 أغسطس/آب من العام نفسه)، هما: آرون شاؤول، وهدار جولدن.

وإضافة إلى الجنديين، تحدثت إسرائيل عن فقدان إسرائيليين اثنين، أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية خلال العامين الماضيين.