رضيع يرتدي زي أسد ويلعب مع أسد حقيقي وجهاً لوجه.. شاهد تفاعلهما

تم النشر: تم التحديث:

لا يوجد ما هو أكثر وداعة من الأطفال، والأشبال الصغيرة. يجمع مقطع فيديو الاثنين معاً، حيث يُظهر طفلاً رضيعاً، يبلغ من العمر نحو 11 شهراً، مرتدياً زي الأسد، ويقف وجهاً لوجه مع أسد حقيقي في أثناء زيارته لحديقة حيوان أتلانتا.

يقف الطفل الصغير ويُدعى "أرييه"، وهو ما يعني "الأسد" في اللغة العبرية، مرتدياً نفس الزي الذي يجعله يشبه الأسد الحقيقي، ويشير كل منهما إلى الآخر عبر الزجاج الفاصل. ويظهر في الفيديو صورة المرأة التي قامت بتصوير مقطع الفيديو وهي تقول: "ما هذا يا أرييه؟ إنه النسخة الكبيرة منك!"، وفق ما نشرته النسخة الأميركية من هافينغتون بوست.

علّق الشخص الذي قام برفع الفيديو قائلاً إن الطفل الصغير أثار اهتمام كل الأسود الموجودة، مما جعلهم يقتربون منه أكثر لتفحّصه.

وعلَّقت كامي فانينغ، التي عرَّفت الطفل بأنه "ابنها الروحي"، في وصف مقطع الفيديو على يوتيوب، قائلةً: "كان أرييه مضطرباً ومنزعجاً تماماً، وتفاعل مع الأسود لبضع دقائق فقط". وأضافت: "لقد قمنا بالتقاط بعض الصور ومقاطع الفيديو قبل أن تبدأ الأسود في عملها؛ حتى لا يشعروا بالارتباك".

وعلى الرغم من أن بعض المشاهدين رجَّحوا أن الأسود أخطأت الفهم وظنوا أرييه أسداً حقيقياً، فإن فانينغ قالت إن الأسود كانوا مضطربين ويشعرون بالغرابة قليلاً.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.