قمع مظاهرة شعبية بموريتانيا مندِّدة بمجازر روسيا في حلب واعتقال مصوِّر الجزيرة

تم النشر: تم التحديث:
GDFG
huffpostarabi

قامت قوات من الشرطة الموريتانية بقمع متظاهرين ضد ما يقع في سوريا وحلب من مجازر وتهجير، وضربهم بالعصي أمام السفارة الروسية بالعاصمة نواكشوط.

وتظاهر العشرات من الموريتانيين الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول 2016 أمام السفارة منددين بمجازر موسكو في مدينة حلب السورية.

وطالب المحتجون روسيا وإيران بوقف دعمهم لنظام بشار الأسد، وعدم المشاركة في سفك دماء آلاف السوريين وتشريدهم دون وجه حق.

asdf

وبالإضافة إلى قمع المتظاهرين، اعتدت الشرطة على بعض الصحفيين واعتقلت مصور قناة الجزيرة الفضائية محمد بيداره، وصادرت العديد من الكاميرات وأجهزة التسجيل كانت بحوزة عدد من الذين حضروا لتغطية التظاهرة، وبعض المشاركين فيها.

sdf

وهتف المتظاهرون قبيل قمعهم من طرف قوات الشرطة الموريتانية ضد روسيا، وإيران، وحملوا شعارات تطالب المجتمع الدولي بإسقاط بشار الأسد في أسرع وقت ممكن، وتستنكر الصمت العربي، والدولي ضد مجازر بشار الأسد، وروسيا، وإيران، في حلب، وكافة المدن السورية.