في وقتٍ عاش فيه سكان حلب أسوأ لياليهم.. كلبٌ روماني يحظى بمعاملة "الملوك" بعد إنقاذه من حريق

تم النشر: تم التحديث:
ASFASF
sm

بينما يتابع العالم كله أخبار القتل الذي تعرض له الكثيرون بمدينة حلب السورية من طرف قوات النظام، ظهر على الشبكات الاجتماعية فيديو لأحد رجال الإطفاء بمدينة بيشيت الرومانية وهو يُخضع كلباً للتنفس الاصطناعي بعد أن علق رفقة صاحبه داخل منزل نشب به حريق.

وأظهرت اللقطات التي وثقها المارة الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول 2016 أحد رجال الإطفاء وهو يقوم بتدليك قلب الكلب في محاولة أخيرة لإنقاذه من الموت، وهو الذي يظهر كأنه فارق الحياة، قبل أن يلجأ إلى التنفس الاصطناعي.

وحقق مقطع الفيديو الذي نشرته صفحة لمصور صحفي روماني على موقع فيسبوك أكثر من مليونين ونصف المليون مشاهدة في غضون يومين، عدا عن مئات الآلاف من المشاهدات التي حصدها الفيديو على صفحات أخرى أعادت نشره بعد الحادثة.

ونجح رجل الإنقاذ في مهمته، حيث عاد الكلب للحياة مجدداً، ولكن قصته هذه أعادت للأذهان قصصاً إنسانية لضحايا الحرب الدامية في سوريا وحلب على وجه التحديد، حيث مازالت المدينة تعاني من نقص حاد في المواد الطبية أفقد العديد من جرحاها حياتهم.

وتشير التقارير الصادرة من حلب إلى أن الوضع المأساوي في المدينة جعل مواطنيها يتمنون لقاء الموت بدلاً من الإصابة، حيث تقول تهاني علي كاج، مدرسة وأم لطفلتين في تصريح سابق لـ"The Wall Street Journal" إن الناس "يدعون إلى الله بالموت بدلاً من الإصابة، كل الناس يقولون: إن شاء الله لو أصابتني قذيفة، فلن تصيبني فحسب، وإنما سوف تقتلني في التو واللحظة، لأنه لا أحد هناك لينقذني".


اتفاق برعاية تركية روسية


ويبدأ خلال ساعات إجلاء مقاتلي الفصائل المعارضة والمدنيين من شرق حلب بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية تركية، مع اقتراب الجيش السوري من حسم المعركة لصالحه بالسيطرة بشكلٍ كامل على المدينة.

وبدأ مجلس الأمن الدولي بناء على طلب فرنسا اجتماعاً طارئاً لبحث الوضع في حلب، بعد ساعات من إبداء الأمم المتحدة خشيتها من تقارير وصفتها بالموثوقة تتهم قوات النظام بالقتل الفوري لعشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، في المدينة.

وأعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين من مقر الأمم المتحدة في نيويورك، التوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية لإجلاء المقاتلين المعارضين.
وقال في هذا الإطار "تفيد آخر المعلومات التي وصلتني، أنه تم التوصل إلى اتفاق على الأرض يقضي بمغادرة المقاتلين المدينة" موضحاً أن عملية الإجلاء قد تتم "خلال الساعات القليلة المقبلة".