"اطردوا سفراء روسيا وإيران من الخليج".. هكذا ردَّ نوابٌ كويتيون على "إبادة حلب"

تم النشر: تم التحديث:
KUWAIT
YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

دعا نواب إسلاميون معارضون في البرلمان الكويتي الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول 2016 دول مجلس التعاون الخليجي الست إلى طرد سفراء روسيا من هذه الدول على خلفية الدور الروسي في معركة حلب ومساندتها لجيش النظام السوري.

وقال النائب الإسلامي المعارض جمعان الحربش في وقفة احتجاجية في مبنى البرلمان في العاصمة الكويتية "هناك إبادة تمارس حالياً بحق مدنيي حلب وسط تخاذل دولي"، مضيفاً "نطالب دول الخليج بطرد السفراء الروس ونطالب بفتح باب التبرعات في المساجد لحلب".

وطالب عبدالله فهاد وهو نائب إسلامي معارض أيضاً بطرد سفراء إيران وروسيا.

وأعلن من جهته النائب وليد الطبطبائي أنه سيقام تجمع أمام السفارة الروسية عصر الأربعاء في العاصمة الكويتية احتجاجاً على الدور الروسي.

في موازاة ذلك، وقع عدد من النواب طلباً لعقد جلسة برلمانية خاصة لمناقشة التطورات في حلب الثلاثاء المقبل.

يشار إلى أن المعارضة الكويتية التي يقودها الإسلاميون السنة فازت بنحو نصف مقاعد مجلس الأمة الخمسين.

ويوشك الجيش السوري على السيطرة على كامل مدينة حلب، في وقت أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تقارير عن "فظائع" محتملة ارتكبت في حق مدنيين في مناطق سيطرة النظام السوري، وبينهم نساء وأطفال.

واتهمت الأمم المتحدة قوات النظام السوري بقتل 82 مدنياً على الأقل، بينهم نساء وأطفال في أحياء حلب الشرقية، التي استعادت السيطرة عليها من مقاتلي المعارضة.