هانكس وسكورسيزي خارج الحسابات.. 6 إخفاقات ومفاجآت من ترشيحات جوائز غولدن غلوب

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

لم تكن ترشيحات جوائز غولدن غلوب مثيرة للدهشة بهذا الشكل الكبير في السنوات الأخيرة كمثل هذا العام، عندما كان فيلم The Tourist و Burlesque مرشحين من أفضل الأفلام الكوميدية​​/الموسيقية للموسم.

ومع ذلك، عندما تم الإعلان عن ترشيحات 2016 من بيفرلي هيلتون صباح يوم الاثنين الـ 12 من ديسمبر/كانون الأول، كان هناك الكثير من المفاجآت.

وكان من بينها إعادة الممثل جونا هيل إلى الأذهان عن فيلم لم يشاهده الكثير من الناس، والممثل فيغو مورتينسين عن فيلم شاهده عدد أقل، والكثير من الإعجاب لفيلمDeadpool، والذي كان على الأقل، الفيلم الذي شاهده الكثير من الناس.

إليك ستة من أكبر الإخفاقات والمفاجآت من ناحية الأفلام في سجلات جوائز غولدن غلوب.


- فيلم Deadpool




إنه ليس سراً أن تعجب جمعية الصحافة الأجنبية المانحة والمنظمة لجائزة الغولدن غلوب، في هوليوود بإيقاع الفيلم ونجومه؛ فقد تم تحديد فئة الكوميديا/الموسيقى عملياً في المجال حتى تضم المجموعة الكثير منها الأفلام التابعة لتلك الفئة.

ومع ذلك، فإن حصول Deadpool على كل الإعجاب كان مثيراً للدهشة، في عام ظهر فيه القليل من الكوميديا/​​الموسيقى، حقق الفيلم الكوميدي للبطل الخارق المصنف R (للبالغين فوق 17 عاماً)، وخامس أعلى إيرادات لهذا العام، مركزه لأفضل صورة في فئة الكوميديا/الموسيقى.

بقدر ما يمكننا أن نقول، إنها المرة الأولى التي يتم فيها ترشيح فيلم لبطل خارق في هذه الفئة.

كما حجز النجم رايان رينولدز موقعه كأفضل ممثل كوميديا/موسيقى، مما يعني هزيمة قدامى المحاربين الذين اجتازوا اختبار الزمن من أمثال روبرت دي نيرو في فيلمThe Comedian ووارن بيتي في فيلRules Don't Apply.


- فيلم Silence


لم يكن فقط دي نيرو وبيتي عمالقة هوليوود الوحيدين اللذين لم يحصلا على ترشيح، فقد كان هناك اعتقاد قوي جداً أن كلينت إيستوود بفيلم Sully ومارتن سكورسيزي بفيلم Silence سوف يحصلان على بعض الإعجاب من غلوب، وليس أقل من فئة المخرج.

ولكن بشكل مثير للدهشة، لم يُرشح أي من المخرجين، لكن حصل كل من كينيث لونيرجان عن فيلم Manchester By The Sea وتوم فورد في Nocturnal Animals على انتباه أكثر وحصلا على جوائز.

الأكثر إثارة للدهشة، أن كلاً من فيلمي رSilence وSully لم يحصلا على أي ترشيحات، في أي فئة، بما في ذلك توم هانكس، الفائز أربع مرات بجائزة غلوب.

وكان الأقرب للترشح من بين الفيلمين النجم أندرو غارفيلد عن فيلم Silence والذي استبعد ترشيحه لأفضل ممثل دراما، لتذهب الجائزة إلى Hacksaw Ridge


- الممثل جونا هيل




وبالحديث عن حافة الانهيار في فئة الممثل، فإن الممثل الكوميدي جونا هيل، تم إبعاده كمنافس محتمل على الجائزة منذ الصيف، عندما بدأ عرض فيلم War Dogs الذي يحكي قصة واقعية عن تهريب الأسلحة وكان أداء جونا فيه هائلاً.

ثم خرج الفيلم، وتم استقباله باستجابة انتقادية وتجارية فاترة، وسرعان ما ذهب بعيداً مع نسائم شهر أغسطس/آب.

إلى أن أعادت غولدن غلوب الفيلم مرة أخرى، ورشحت دور هيل كمهرب الأسلحة والذخيرة المُسمى أفرايم ديفيرولي، لجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي/موسيقي، وهي الثانية له بعد فوزه عام 2011 عن فيلمMoneyball.


- فيلم Captain Fantastic




وبالحديث عن تلك المفاجآت بخصوص الممثلين، سبق ورُشِح فيغو مورتينسين بضعة مرات عن A Dangerous Method وعن Eastern Promises.

لكنه لم يكن من المُرشحين الأوائل للغولدن غلوب، وبالتأكيد كان دور بين كاش الذي لعب فيه دور أب مُصارع للبقاء في فيلم Captain Fantastic ذا فرصة ضئيلة في الفوز، ولكن، حين أُعلنت أسماء المُرشحين للفوز بجائزة أفضل ممثل درامي كان اسم مورتينسين في القائمة، وجاء بجانب مايكل كياتون عن دوره الرائع عن شخصية راي كروك في فيلم The Founder.

حسناً، سيكون عليه الوقوف أمام كلٍ من غارفيلد وكايسي أفليك وجويل إجيرتون، فمن المُحتمل ألا يفوز، ولكنه على كلٍ لا يزال اسمه في القائمة.


- فيلم The Edge of Seventeen




كان للممثلات أيضاً نصيبهن من المُفاجآت. ولعل أكبر المُتفاجئات هي هيلي ستاينفيلد، والتي حصل فيلمها The Edge of Seventeen على نقد إيجابي جداً وكذلك النجاح الكبير في شباك التذاكر منذ بدء عرضه الشهر الماضي. تقوم ستاينفيلد بدور نادين، فتاة مُراهقة سوداء البشرة وكوميدية، ليست منبوذة بالمرة.

لا تميل الأكاديمية (التي تمنح جوائز الأوسكار) للاعتراف بهذا النوع من أدوار الكوميديا، إلا أن غولدن غلوب تمنحها بعض التقدير.

سبب واحد لكون هذا الأمر مُفاجئاً؟ هو أن دور ستاينفيلد الأول في فيلم True Grit، والذي حقق لها الترشح لجائزة الأوسكار وهي في سن 14 عام، يُعد أحد أهم الأعمال التي تجاهلتها غولدن غلوب في كل تاريخها، والذي لم يحصل على أي ترشيح في عامه -نعم، تماماً مثل فيلم The Tourist.


- فيلم Hell or High Water




منذ اللحظة الأولى التي خرج فيها فيلم Hell or High Water في موسم الصيف الخالي من الجوائز، كان الأمر شاقاً كتسلق الجبال.

ولكن في غولدن غلوب حصل فيلم Hell or High Water على دفعة قوية جراء المجهود المبذول فيه، إذ رُشح لجوائز أفضل صورة، وفيلم في فئة الدراما، مُنضماً لبعض الأفلام المُفضلة مثل Moonlight و Manchester by the Sea.

وكان العديد من النقاد أقصوا فيلم الممثل المُخضرم جيف بريدجز من القائمة، على الأرجح لصالح الفيلم المبني عن أحداث واقعية لقصص من ناسا Hidden Figures.

ولكن فيلم المُخرج ديفيد ماكنزي النيو-ويسترن فاز بترشيح في النهاية، كما حدث للمُخضرم جيف بريدجيز، إذ رُشح لجائزة أفضل مُمثل مُساعد. ونعم، من الجدير بالذكر أن بريدجيز كان ضمن القائمة التي تم تجاهلها في فيلم True Grit هو الآخر.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Los Angeles Times الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.