وزير الخارجية التركي: سنُكثِّف محادثاتنا مع روسيا ودول أخرى بشأن حلب.. والنظام يفتح ممراً لخروج النساء والأطفال

تم النشر: تم التحديث:
ALEPPO
GEORGE OURFALIAN via Getty Images

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول 2016، إن تركيا ستكثف محادثاتها مع روسيا ودول أخرى بشأن مدينة حلب السورية، مضيفاً أن هناك حاجة لاتفاق لوقف إطلاق النار من أجل السماح بإجلاء المدنيين، في الوقت نفسه فتح النظام السوري ممراً للسيدات والأطفال في المدينة للخروج.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التشيكي في أنقرة، أكد جاويش أوغلو، أن هناك اجتماعاً مرتقباً بين مسؤولين من روسيا وتركيا، لكنه قال إنه واحد من عدة اجتماعات مماثلة بين تركيا والمجتمع الدولي بشأن الأزمة السورية.

وقال مسؤول تركي بارز، إن تركيا تتفاوض مع روسيا لفتح ممر لإجلاء مقاتلي المعارضة السورية والمدنيين من المناطق الباقية تحت سيطرة المعارضة في حلب، لكن لم يتم التوصل لاتفاق بعد.

وقال مراسل هافينغتون بوست عربي إن قوات النظام السوري فتحت ممراً للسيدات والأطفال للذهاب إلى مناطق حلب الواقعة تحت سيطرته.

وأشار إلى أن المفاوضات لتأمين معبر للمقاتلين تتجه نحو الفشل وخاصة أن النظام يشترط استسلام المقاتلين