إيران تتسلم ثلث سجنائها في الكويت.. وغموض حول القضايا المتهمين فيها

تم النشر: تم التحديث:
KUWAIT
YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

تسلمت طهران ثلث السجناء الإيرانيين في الكويت؛ تمهيداً لقضاء مدة محكوميتهم في إيران، وفق اتفاقية موقعة بين البلدين.

جاء ذلك على لسان السفير الإيراني لدى الكويت علي عنايتي، الإثنين 12 ديسمبر/ كانون الأول 2016، على هامش ندوة نظمتها المستشارية الثقافية الإيرانية، بمناسبة المولد النبوي الشريف.

ولم يوضح السفير الإيراني عدد السجناء أو طبيعة القضايا المدانين فيها، كما لم يكشف توقيت تسلمهم.

وقال عنايتي: "نحن الآن في طور وضع إجراءات الدفعة الثانية".

وأضاف أن "الأمة الإسلامية تحتاج اليوم إلى الرؤية المشتركة تجاه التحديات التي تهددها".

وأشاد بما "تتميز به الكويت من روح قوية في لملمة الأمور والرؤى الوفاقية".

وسلمت الكويت، في مايو/أيار الماضي، 47 سجيناً إيرانياً إلى طهران، وفقاً لاتفاقية التعاون القانوني والقضائي المبرمة بين البلدين في عام 2004، ولم تُفعّل إلا مؤخراً.

وقال علي عنايتي، في تصريحات صحفية العام الماضي، إن هناك اتفاقاً كويتياً-إيرانياً على تفعيل اتفاقية تبادل السجناء الموقعة بين البلدين.

وذكر عنايتي، آنذاك، أن هناك 192 سجيناً إيرانياً في الكويت، أبدى 162 منهم رغبتهم في العودة إلى إيران، في حين أشار إلى وجود سجينة كويتية واحدة في السجون الإيرانية.