تغريدة لترامب تتسبب بخسارة 5 مليارات دولار لعملاق الصناعات العسكرية في أميركا "لوكهيد مارتن"

تم النشر: تم التحديث:
5
5

تسببت تغريدة جديدة للرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في خسارة كبيرة لعملاق الصناعات العسكرية، لوكهيد مارتن، بعد انخفاض أسعار أسهمها بما يزيد على 5%، حتى منتصف ظهر الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وقال الرئيس المنتخب ترامب، في تغريدة له على موقع "تويتر"، في وقت سابق اليوم، إن برنامج طائرة (إف 35) وتكلفته "خارج حدود السيطرة، مليارات الدولارات تم وسيتم توفيرها من الجيش (وغيره) من المشتريات عقب 20 يناير/كانون الثاني (المقبل)"، في إشارة إلى اليوم الذي يتسلم فيه منصبه كرئيس للبلاد.

وشهدت أسواق البورصة انخفاضاً كبيراً في قيمة أسهم عملاق صناعة الطائرات بأكثر من 5% حتى منتصف ظهيرة يوم الاثنين، بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، متكبدة خسارة بلغت 5 مليارات دولار تقريباً.

ونقلت قناة "سي إن بي سي" الأميركية الاقتصادية، عن المتحدث باسم شركة لوكهيد مارتن، بيل فيلبس، قوله إنهم عملوا على "تقليص نفقة برنامج (إف 35) بمقدار 60%"، مشيراً إلى أن شركته "تنتهز هذه الفرصة للإجابة عن أية أسئلة للرئيس المنتخب عن هذا البرنامج".

وتقدر تكاليف برنامج (إف 35)، وهي أحد أجيال طائرات الشبح، بـ400 مليار دولار تقريباً، وتتمتع بقدرات عالية على المناورة والقتال في مختلف الظروف سواء في قصف الأهداف الأرضية أو في التصدي والدفاع الجوي، إلا أنها تعاني من مشاكل تقنية كثيرة.

هجوم ترامب هو الثاني من نوعه على أحد الشركات العملاقة المتعاقدة مع وزارة الدفاع الأميركية، في مجال صناعة الطيران، بعد انتقاده شركة "بوينغ"، التي قال إن عقدها مع البنتاغون لصناعة طائرة رئاسية أميركية "خارج عن حدود السيطرة" هو الآخر.