مقتل مجندين بالجيش المصري وإصابة 3 آخرين شمالي سيناء

تم النشر: تم التحديث:
7
7

قُتل مجندان بالجيش المصري، وأصيب 3 آخرون بجروج بينهم ضابط، الاثنين 12 ديسمبر/كانون الأول 2016، إثر تفجير عبوة ناسفة بمدرعة (آلية) عسكرية قرب مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر لـ"الأناضول"، مفضلًا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، إن "مجندين اثنين قتلا وأصيب 3 آخرون بينهم ضابط، إثر تفجير مدرعة تابعة للجيش المصري بعبوة ناسفة زرعها مجهولون خلال قيامها بعملية مداهمة بقرية المقاطعة جنوب الشيخ زويد".

وأضاف المصدر أنه "تم نقل القتلى والمصابين لمستشفى العريش العسكري".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن الجيش المصري حتى الساعة (16:00 تغ).

وتنشط في سيناء، عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثان 2014، مبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتعرضت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات عدة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من أفراد الجيش والشرطة، دون وجود احصاء رسمي بعددهم.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "الأباتشي"، ومقاتلات "إف 16" الأميركيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

واليوم الإثنين، ذكر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال تشييع ضحايا تفجير استهدف كنيسة بالقاهرة أمس الأحد وأسفر عن مقتل وجرح عشرات المصلين، أن قوات الجيش حققت تقدما كبيراً في حملتها بسيناء، لكنه لم يذكر تفاصيل.