أردوغان يتفقد مكان تفجيرات إسطنبول.. وعدد الضحايا يرتفع إلى 44 شخصاً

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

تفقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم (الإثنين) 12 ديسمبر/ كانون الأول 2016، مكان وقوع الهجوم الإرهابي في إسطنبول، الذي أطلق عليه اسم "تلة الشهداء"، فيما أعلن وزير الصحة ارتفاع عدد الضحايا الى 44 شخصاً.

ورافق أردوغانَ، خلال زيارته لمكان الهجوم، وزير الطاقة والموارد الطبيعية، براءت ألبيرق، ووزير الداخلية سليمان صويلو، ووزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول سايان قايا، وعدد كبير من المسؤولين الأتراك.

وقرأ أردوغان الفاتحة والدعاء على أرواح الشهداء، الذين سقطوا جراء الهجوم الإرهابي.

وأثناء ركوب أردوغان سيارته، أطلق مواطنون أتراك، تجمهروا حول المكان، شعارات ضد الانفصاليين، مطالبين بإعادة حكم الإعدام إلى البلاد.

إلى ذلك، أعلن وزير الصحة التركي، رجب أقداغ، في أثناء جلسة للبرلمان اليوم، أن عدد ضحايا تفجيري إسطنبول ارتفع إلى 44 شخصاً، من بينهم 36 من رجال الشرطة.

وتوافد الزوار على النصب التذكاري الذي أقيم لضحايا التفجيرين أمام استاد لكرة القدم في إسطنبول ووضعوا أكاليل الزهور ووقفوا دقيقة صمت حداداً على أرواح الضحايا.

ووقع الانفجاران خلال فترة زمنية لا تتجاوز الدقيقة بينهما، وانفجرت القنبلة الأولى خارج استاد لكرة القدم في إسطنبول مساء السبت 10 ديسمبر، ثم انفجرت القنبلة الثانية بعد 45 ثانية تقريباً في متنزه قريب، فيما بدا أنه هجوم منسق لاستهداف الشرطة.

وأعلنت جماعة "صقور حرية كردستان"، المنبثقة عن حزب العمال الكردستاني، مسؤوليتها عن التفجيرين.