فتاة سعودية تتحدّى: "سأدخن وأتجول في شوارع الرياض دون عباءة".. هذه عقوبتها المنتظرة بعد اعتقالها

تم النشر: تم التحديث:
ALFTATASSWDYH
سوشال ميديا

ألقت شرطة الرياض القبض على فتاة سعودية، تدعى ملاك الشهري، كانت قد نشرت تغريدات قالت فيها إنها خلعت عباءتها وتجولت في شارع رئيسي بالعاصمة الرياض.

وكانت الشهري قد أعلنت عبر حسابها بتويتر في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2016، أنها ستقوم بخلع العباءة والتجول في شارع التحلية، ثم قامت بنشر صورة لها تدّعي أنها نفذت تحديها بالخروج دون عباءة، وستخرج مع صديقها لتناول الإفطار وشرب السجائر ثم تذهب للتسوق.

وياتي إلقاء شرطة الرياض القبض على الشهري 12 ديسمبر 2016 بعدما قامت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتقديم بلاغ ضد الفتاة، التي أُغلق حسابها في تويتر وحُذفت منه جميع تغريداتها.

attghrydat

attghrydh

بحسب المحامي والمستشار القانوني محمد الوهيبي، ينتظر الفتاة عقوبة قد تصل السجن 5 سنوات وغرامة 3 ملايين ريال أو إحدى هاتين العقوبتين.

ويوضح الوهيبي لـ"هافينغتون بوست عربي" أن هذه العقوبة تأتي في حال "تمّ التعامل معها وفق المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، والذي ينص على إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة".


مسجونة بتهمة خلع العباءة


المغردون على الشبكات الاجتماعية في السعودية أطلقوا هاشتاغ " #مسجونه_بتهمه_خلع_العبايه "، معربين عن آرائهم تجاه القبض على "فتاة العباءة"، حيث يرى البعض أن فرنسا منعت النقاب وفرضت عقوبة للمخالفات، كذلك ارتداء العباءة هو أمر ملزم قانوناً في المملكة وعلى الجميع احترامه.

وفي المقابل، طالب آخرون بالإفراج عن "فتاة العباءة"، مدشنين هاشتاغاً يحوي اسمها "#الحرية_لملاك_الشهري".

وتأتي هذه الحادثة بعد انتشار واقعة أخرى تتعلق أيضاً بارتداء العباءة، حيث قامت مديرة مدرسة في محافظة صبيا بمصادرة عباءات للطالبات في المرحلتين المتوسطة والثانوية وإجبارهن على الخروج من المدرسة من دونها.

وكانت حجة المديرة بما قامت به أن العباءات التي كانت مع الطالبات هي تلك التي توضع على الكتف وليس على الرأس.