"آه" المصري يفوز بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان نيودلهي

تم النشر: تم التحديث:
4
4

عاد المخرج المصري مهند دياب إلى القاهرة، الأحد 11 ديسمبر/كانون الاول 2016، بعد حصوله على جائزة أفضل فيلم روائي قصير بمهرجان دلهي السينمائي بالهند عن فيلمه "آه".

ودياب هو كاتب السيناريو والمونتير أيضاً للفيلم، الذى تم تصويره في فرنسا، مع فريق عمل فرنسي وتشيلي.

ويناقش الفيلم مشكلة التعصب في فرنسا، من خلال شاب مسلم ينقذ سيدة فرنسية، وشاب فرنسي ينقذ سيدة مسلمة.

والفيلم الفائز هو المشاركة المصرية الوحيدة بالمهرجان، الذي اختتم أول أمس الجمعة، بمدينة نيودلهي بالهند.

وحصد الفيلم العديد من الجوائز، منها أحسن مونتاج وأحسن تمثيل، بعدة مهرجانات إقليمية ودولية، بينها مهرجان "بن جرير" السينمائي الدولي بالمغرب، مهرجان "سطيف" بالجزائر.

كما شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان "شيلسيا" السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأميركية، والمسابقة الرسمية لمهرجان طرابلس السينمائي الدولي بلبنان.

ويعد مهند دياب من أبرز السينمائيين المصريين الشباب في مجال السينما التسجيلية والروائية القصيرة، إذ يعد أول مصري حائز على جائزة من هوليوود للسينما التسجيلية القصيرة عن فيلمه "حياة طاهرة"، الذي شارك كذلك في قسم الفيلم القصير بمهرجان كان السينمائي الدولي 2015.

وشارك دياب كعضو لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية بالدورة الأخيرة لمهرجان الإسكندرية لسينما البحر المتوسط، الذي عقد في سبتمبر/أيلول الماضي.