نوع جديد من العنصرية سيفرِّق بين البشر بيولوجياً.. الفرصة للأثرياء فقط

تم النشر: تم التحديث:
RACISM
Getty Images/iStockphoto

من تعديل الجينات إلى الذكاء الاصطناعي والروبوتات، يشهد العالم تطورات تكنولوجية متسارعة دفعت بالعديد من العلماء والخبراء إلى التحذير من مستقبل البشرية، وتحديداً التداعيات الاجتماعية لهذه التغييرات القادمة لا محالة.

لكن بدء استخدام هذه التطورات قبل وضع قوانين تنظيمية لها دفع بالبعض إلى حد التحذير من ظهور عنصرية وطبقية جديدة تفرق بين البشر على أساس جيناتهم الوراثية والمعدلة، فيصبح هناك نوعان من البشر: الأول متفوق ومعدل وراثياً والثاني جنس عادي بلا أي تعديلات أو"تحسينات".

يقول الكاتب الشهير كازو إيشيغيرو إن تقنية كريسبر CRISPR، التي تسمح بتعديل الحمض النووي لأيّ كائن حي بسرعة فائقة، تتيح المجال لاستخدامات عديدة في مجال الطب وعلم الأحياء، ومن أخطرها المساهمة في خلق كائن بشري متفوق جسدياً وفكرياً وصحياً عن بقية أقرانه من البشر.

هذا التفوق البيولوجي يعني ظهور حفنة قليلة من البشر المميزين سيسيطرون بطريقة أو بأخرى على مجتمعاتهم.


الأثرياء!


alkatb

وقال الكاتب الحائز على جائزة بوكر إن المجتمع قد ينقسم إلى طبقتين، الأولى تتميز بأطفالها الذين يولدون وفق طلبات معينة من أهاليهم الأثرياء، كأن يتخلصوا من أمراض معينة أو يرفعوا من معدلات ذكائهم وأدائهم الجسدي، والطبقة الثانية أدنى منزلة بيولوجياً، لأنها بقيت تتكاثر على طبيعتها "بلا أي لمسات".

وباستخدام هذه التكنولوجيات لابتكار جنس متفوق من البشر، يضاف إلى التفرقة، التي ظلمت شعوباً بأكملها، عنصرية بيولوجية تضاف إلى العنصرية الجنسية والعرقية والإثنية والإيديولوجية وغيرها.

يؤمن إيشيغيرو أننا مقبلون على مستقبل بائس، مشيراً إلى أهمية الاكتشافات والتطورات التكنولوجية التي يشهدها المجتمع العلمي يومياً من جهة، مع التشديد على ضرورة قراءتها جيداً والانتباه إلى كيفية استخدامها وسبل تأثيرها على حياة البشر أجمع، من جهة أخرى.

وحذر من هجرة "رأس المال الفكري" إلى من أسماهم "أسياد الكون في وادي السيلكون"، وذلك نتيجة التقدم السريع في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات. وما يزيد الأمر خطورة هو غياب قوانين تنظيمية لهذه الاكتشافات الجديدة، في حين مازال الجدل قائماً حول أخلاقيات هذه الاختراعات، التي ستوضع مستقبلاً في مراكز اتخاذ القرار.

تحذيرات إيشيغيرو سبقتها أخرى من عالم الفيزياء والرياضيات الرائد ستيفان هوكينغ، وصاحب شركتي تيسلا موتورز وسبيس إكس إلون موسك، الذي ذهب إلى حد وصف الذكاء الاصطناعي بأنه "أكبر تهديد وجودي للبشر".. فأي مستقبل ينتظر البشر؟