أحدهم استخدمه نابليون ليحكم سيطرته على الجزائر.. هؤلاء أعظم السَّحَرة في التاريخ

تم النشر: تم التحديث:
MAGICIAN
DreamPictures via Getty Images

البعض يصفهم بالجنون، وآخرون يصفونهم بالعبقرية، البعض يعزو سبب نجاحهم في امتلاكهم قدرات استثنائية، والبعض يفسر بقدرتهم على خداع الناس، وجعلهم يصدقون أنهم خارقين.

ورغم كثرة ظهور السحرة في العالم، إلا أن قليلين جداً منهم، من ترك علامته المميزة، وبصمته الخالدة، وهؤلاء مجموعة من أشهر السحرة في العالم.


جان يوجين روبرت هوديني (1805- 1871)


sahr

أعظم السحرة في التاريخ، كما يراه الكثيرون، إنه الفرنسي روبرت هوديني، الذي عمل كصانع للساعات في بداية حياته، وكانت صناعة وإصلاح الساعات أشبه بإلهام، ومهد لأفكار أعظم خدعه السحرية.

اشتهر هوديني بالعديد من الخدع السحرية المُبتكرة، مثل خدعة الرؤية الثانية، فكان يمشي وسط الجماهير، ويلمس أي شيء بشكل عشوائي، وعلى خشبة المسرح يوجد شخص معصوب العينين، وعندما يسأله هوديني ماذا أمسك أو لمس، يصف له معصوب العينين هذا الشيء بالتحديد.

واشتهر أيضاً بخدعة إمساك الرصاصة، وهي أن يقوم أحد الأشخاص بتصويب رصاصة تجاهه، ثم يقوم هوديني بإمساكها قبل أن تصيبه.

وأشهر خدعه على الإطلاق، هي جعله شجرة برتقال تثمر على خشبة المسرح في عرضٍ حي أمام الجماهير.

خدعه السحرية المبهرة جعلت منه بمثابة أب روحي للسحر، وقد ذاع صيته في أرجاء أوروبا، بل وصل الأمر إلى أن السلطات ألقت القبض عليه، كي يكشف سرَّ خدعه السحرية.

كما أمره نابليون الثالث، بالذهاب للجزائر، وقتما كانت الجزائر تحت سيطرة الاستعمار الفرنسي، ويقوم بتأدية بعض العروض السحرية للجزائريين؛ حتى تستطيع فرنسا تقوية سلطتها هناك.


هاري هوديني (1874- 1926)


sahr

الساحر الهارب، وأعظم السحرة في العصر الذهبي للسحر، كما يصنفه الكثيرون.

يتبادر اسمه في أذهان عشاق السحر، بمجرد ذكر كلمة سحر، إنه هاري هوديني، ,اسمه الحقيقي إريك ويس، واتخد اسم هوديني تكريماً للساحر، روبرت هوديني، والذي كان بمثابة العراب بالنسبة له.

وُلد هاري هوديني في المجر، وفي عمر 9 سنوات، كان يمارس حيلة أوراق اللعب في الشارع للمارة، واشتهر بقدراته الاستثنائية على الهرب، فكان يتحدى أي ضابط شرطة، ويطلب منه أن يقيده بأية أصفاد، ثم يستطيع هوديني التخلص منها.

كما طلب أن يوضع في السجن لأكثر من مرة؛ حتى يثبت قدراته على الهرب حتى من السجن، مهما كان محصناً. كما اشتهر عنه أيضاً براعته في الهرب وهو مرتدٍ سترة المجانين، فكان يتم وضعه في صناديق مغلقة، ويتم إغراق هذه الصناديق في المياه، وينجح في الفكاك منها.

وكانت تلك الموهبة في الهرب سبب شهرته، وذاع صيته في العالم. لكن البعض اتهمه بأن عمليات الهرب التي ينفذها مُزيفة، لكن بعد ذلك، ألّف هوديني كتاباً، يشرح فيه كيفية تنفيذ خدعة الهرب، وللتأكيد على أنها حقيقية.

وكانت أشهر، وآخر خدعه السحرية، هي دفنه وتم وضعه في تابوت، وتم وضع التابوت في الرمال. ونجح بصعوبة في الخروج من ذلك التابوت.


هاري بلاك ستون (1885- 1965)


sahr

المنافس الأكبر لهاري هوديني، وصاحب أشهر الخدع السحرية شعبيةً في العالم، إنه هاري بوتون، أو هاري بلاك ستون. في بداية حياته، عمل بلاك ستون كصانع للأثاث، وأكسبته مهنته خبرة أفادته فيما بعد في خدعه السحرية.

أشهر خدعه على الإطلاق هي خدعة نشر امرأة لنصفين، ففي هذه الخدعة كان بلاك ستون يقوم باستخدام منشار، ثم يقوم بقطع صندوق
خشبي ترقد فيه امرأة لنصفين، فيخيل للمتفرجين أن المرأة قد انقسمت لنصفين أيضاً، وبعد ذلك يتضح أن المرأة سليمة تماماً. واشتهر له أيضاً خدع أخرى مثل المصباح الكهربائي الطائر، واختفاء قفص الطيور، وغيرها من الخدع.

عُرف عنه أيضاً خفة اليد، وقدرته على أداء حيلة أوراق اللعب، كما أنه برع في مهارات الهروب مثل هاري هوديني.

وقام بلاك ستون بأداء عروض ترفيهية للجنود الأميركان وقت الحرب العالمية الثانية، كما كان من أوائل السحرة الذين ظهروا على التلفاز الأميركي لتقديم عروض السحر على الهواء مباشرةً.


دافيد بلين (1973)


صاحب أصعب الحيل، وربما كان أكثر ساحر عرض حياته للخطر طوال مسيرته، ويلقبه البعض بـ"هوديني الثاني"، إنه دافيد بلين.

بدأ نجم دافيد بلين في السطوع في النصف الثاني من تسعينات القرن العشرين، إذ قدم برنامج الخدع ""street magic (سحر الشارع).

قام بالعديد من الخدع التي لم يجرؤ أحد على فعلها قبله، فظل متجمداً داخل قطعة من الجليد لمدة تقترب من ثلاثة أيام، ودُفن حيًا في تابوت، وتم وضعه في خزان ممتلئ بالمياه، يزن 3 أطنان لمدة أسبوع دون أي طعام، كما بقي معلقاً لمدة 44 يوماً في صندوق من الزجاج على ضفاف نهر التايمز في لندن.

وله أيضاً خدعة استثنائية، وهي أنه ظل واقفاً فوق عمود (نصب تذكاري) لمدة 35 ساعة، وأسمى بلين هذه الخدعة Vertigo. وأشهر حركاته إبهارًا هي قدرته على رفع نفسه ذاتياً في الهواء عند وقوفه فوق أرصفة الشوارع.

خدعة بلين بالبقاء مدفوناً لمدة أسبوع:


كريس أنجل (1967)


من أكثر السحرة شهرةً في العالم، وقد حصل على جائزة أفضل ساحر في العالم لأكثر من مرة، وقدم برنامجاً للسحر يُسمى Mindfreak، واستمر البرنامج لمدة 6 مواسم من 2005 وحتى 2010، وقد أكسبه هذا البرنامج شعبية واسعة عالمياً، وقام بتوقيع عقد شراكة لمدة 10 سنوات مع سيرك دى سوليل الكندى (أشهر سيرك لعروض السحر على مستوى العالم).

sahr

من أشهر خدعه السير في الهواء بين منزلين في لاس فيغاس، وفي إحدى الخدع قيد نفسه في سيارة مشتعلة، ومليئة بالمتفجرات، كما اشتهر بقدرته على إخفاء نفسه، والسير فوق الماء.

خدعة أنجل وهو معلق في الهواء بواسطة طائرة هيليكوبتر:


دافيد كوبرفيلد (1956)


ليس بالضرورة أن تكون محباً للسحر، أو متابعاً لعروضه، كي تعرف دافيد كوبرفيلد، فدافيد هو أكثر السحرة شهرةً، وتأثيراً في عالم السحر.

بدأ دافيد ممارسة السحر وهو في سن الـ12، فكان يقدم عروضه للخدع السحرية في مدينته بولاية نيو جيرسي بالولايات المتحدة الأميركية. ولشدة نبوغه، وولعه بالسحر أصبح مدرساً للسحر في جامعة نيويورك في الـ16 من عمره.

في سن الـ19، تعاقدت معه شبكة قنوات ABC الأميركية ليقوم بتقديم برنامج The Magic of ABC، وقد حقق البرنامج نجاحاً كبيراً. له العديد من الأرقام القياسية باسمه في موسوعة غينيس العالمية، وصنفته مجلة فوريس على أنه من أكثر السحرة جنياً للمال في العالم.

أهم أسباب شعبية كوبرفيلد هو استخدامه أسلوبه القصصى، فيتميز دافيد بتقديم خدعه السحرية، وفي ذات الوقت، يقوم بالتعليق الصوتي على تلك الخدع، من خلال قصة تلائم الخدعة التي يتم تقديمها.

وأشهر خدعه السحرية على الإطلاق هي إخفاء تمثال الحرية بنيويورك، والسير في الهواء فوق الوادي العظيم بولاية أريزونا، والسير من خلال سور الصين العظيم بالصين.

خدعة كوبر فيلد بالسير من خلال سور الصين العظيم: