تمارين رياضية للتخلص من تجاعيد العين دون عمليات تجميل

تم النشر: تم التحديث:
EYE
Letizia Le Fur via Getty Images

تحظى العيون باهتمام كبير عند النساء؛ لأنها تعتبر الحاسة الأكثر تعبيراً عن الجمال وتعابير الوجه والمشاعر والانطباعات، ومن النادر أن نجد امرأة راضية بشكل كامل عن جمال وصحة عينيها.

ومع التقدم في السن تتأثر جفون العين العليا، حيث تضعف الأربطة والعضلات المرتبطة بالعين مع مرور السنين، وتلجأ بعض السيدات إلى علاجها بتدخل جراحي، لكن هناك طرق أبسط بكثير يمكن بها معالجة هذا العيب في الجفون العليا، بحسب تقرير لصحيفة Tvoymalysh الروسية.

إذ تحاول المرأة، باستمرارٍ، توسيع عيونها باستعمال المكياج أو العمليات الجراحية، وذلك بسبب تدلي جفنيها، فلا تكون النتائج مُرْضية حتى مع وضع المكياج المناسب، الذي لا يظهر بشكل أنيق على عيون المرأة ذات الجفن المتدلّي، فتظهر أنها متعَبة وحزينة حتى لو كانت غير ذلك.

ولكن، من الممكن اليوم تفادي هذا العيب في العيون، والعناية بالجفون عن طريق القيام بتمارين مصممة خصيصاً للاعتناء بعضلات الوجه وتدليكها.


رياضة للأعين






يمكن استعادة نضارة بعض عضلات الجسم ومرونتها، عن طريق ممارسة القليل من الرياضة، ويشمل ذلك عضلات جفون العين.

ومن الممكن أن نلاحظ التغيير الظاهر على جفون العين العليا بعد المواظبة على تمارين الوجه لمدة تتراوح من 6 إلى 8 أسابيع، وهي تتمثل في تثبيت الإصبع أسفل الحاجب، ثم رفع الجفن ببطء والبقاء على هذا الوضع لمدة 10 ثوان، قبل إرخاء الجفن مرة أخرى، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تكرار هذه الحركة 3 مرات في اليوم.

ستبهركِ نتائج هذه التمارين اليومية التي ستجعل العين أكثر اتساعاً؛ حيث إنها ستقلل من التورم وستزيد من حدة البصر، لذلك حتى لو كنتِ شابة وعيناكِ في حالة صحية ممتازة، ينبغي لك ممارسة هذه التمارين لتجنب الإصابة بالمشاكل التي تعانيها السيدات مع التقدم في السن.

ومن الأفضل أن تبدأ المرأة بالعناية مبكراً بعينيها؛ حتى لا تقع في مشاكل تدلي جفون العيون في المستقبل.

وأفضل وقت لممارسة هذا النوع من "الرياضة" للعين، هو أوقات الاستراحة من العمل، فعندما تبتعد العين عن أجهزة الكمبيوتر، يمكن ممارسة بعض الحركات، التي من شأنها أن تقوي عضلات الجفن العلوي للعين.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Tvoymalysh الروسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.