11 دولة غير عضو في أوبك وافقت على خفض إنتاجها بنصف مليون برميل يومياً.. تعرَّف عليها

تم النشر: تم التحديث:
OPEC
ASSOCIATED PRESS

وافقت 11 دولة منتجة للنفط، غير عضو في أوبك، السبت 10 ديسمبر/ كانون الأول، في فيينا، على خفض إنتاجها بـ558 ألف برميل يومياً، وانضمت إلى الاتفاق الذي أبرم بين الدول الأعضاء في المنظمة.

وقال رئيس أوبك، وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة، في ختام اجتماع في فيينا: "إنني مسرور بإعلان التوصل إلى اتفاق تاريخي".

وستكون روسيا أبرز الدول المساهمة، وسبق أن أعلنت أنها ستخفض إنتاجها بـ300 ألف برميل يومياً. والدول الأخرى المشاركة في الجهد هي المكسيك وكازاخستان وماليزيا وسلطنة عمان وأذربيجان والبحرين وغينيا الاستوائية وجنوب السودان والسودان وبروناي، بحسب السادة.

وسقف الـ558 ألف برميل أدنى قليلاً من هدف الـ600 ألف برميل الذي كانت أعلنته أوبك في اجتماعها الأخير في 30نوفمبر/تشرين الثاني.

وأوضح السادة أن المنظمة ستواصل العمل لإقناع منتجين آخرين ليسوا أعضاء في المنظمة، بالمساهمة في هذا الاتفاق.

وكان الاجتماع بدأ صباحاً في مقر أوبك في فيينا، وسط أجواء تفاؤلية. وكانت الغاية منه توسيع اتفاق الحد من إنتاج النفط داخل أوبك، الذي تم بلوغه نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، ليشمل الدول المصدرة خارج أوبك.

والقرار كان توقَّعه المحللون، لتعزيز صدقية أوبك والتزامها بالحد من إنتاجها، لوقف تدهور أسعار الخام.

وأكد رئيس أوبك وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة أن 11 دولة من خارج أوبك اتفقت على تخفيض الإنتاج بمعدل 558 ألف برميل يوميا، وأشاد في ختام اجتماع في فيينا بـ"التوصل إلى اتفاق تاريخي".

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن اعتقاده أن الالتزام وتطبيق ما تم الاتفاق عليه سيكون كبيرا، مشيرا إلى أن بلاده قد تكون مستعدة لخفض الإنتاج دون عشرة ملايين برميل يوميا.