ماذا جرى ليلة الانتخابات الأميركية وما علاقة روسيا باختراقها؟ أوباما يطلب مراجعة القرصنة المعلوماتية خلال الفترة الماضية

تم النشر: تم التحديث:
6
6

طلب الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما مراجعة جميع الاختراقات المعلوماتية التي شهدتها الحملة الانتخابية في 2016، وفق ما اعلن البيت الابيض الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول 2016، وسط معلومات بشأن احتمال وجود تدخل روسي.

وقالت مستشارة أوباما للأمن القومي ليزا موناكو "امر الرئيس اجهزة الاستخبارات باجراء مراجعة كاملة لما جرى اثناء الية الانتخابات في 2016".

أضافت المسؤولة في حفل فطور نظمته مجموعة "ذا كريستيان ساينس مونيتور" إنه من الحيوي "فهم معنى (تلك الاختراقات) وتفاصيلها واستخلاص العبر وتعميمها" مضيفة ان اوباما ينتظر تقريرا بهذا الشان قبل مغادرة منصبه في 20 كانون الثاني/يناير.

وأحدث ترامب صدمة على الساحة السياسية عندما تغلب على منافسته هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني مخالفا نتائج الاستطلاعات في عدد من الولايات المتأرجحة.

وتجاوز ترامب عدد الأصوات التي يحتاجها في المجمع الانتخابي للفوز وهو 270 صوتا رغم أنه من المتوقع أن كلينتون فازت في الاقتراع الشعبي العام بفارق يزيد عن مليوني صوت.