تقدم الجيش السوري في حلب يتباطأ بعد مقاومة شرسة من المعارضة

تم النشر: تم التحديث:
5
5

تباطأ تقدم الجيش السوري في حلب، الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول، وذلك بعدما أظهرت قوات المعارضة مقاومة شرسة خاصة في حي بستان القصر.

وفي فيديو التقطته رويترز في حي ميريديان بحلب يمكن سماع أصوات انفجارات وإطلاق نار عندما كان يستخدم الجيش أسلحة ثقيلة ويتطاير الرصاص في المنطقة.

وقالت صحفية من رويترز إن قوات الحكومة كانت تقصف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في جنوب غرب حلب حتى ما بعد الظهر.

وشوهدت أعمدة الدخان وهي تتصاعد من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وذكرت وسائل إعلام مؤيدة لدمشق أن قوات الحكومة السورية وحلفاءها شنوا هجمات ضد المقاتلين في أحياء السكري والكلاسة وبستان القصر التي تقع إلى الغرب والجنوب من القلعة القديمة.

وقال ناشط من المعارضة في حلب إن مقاتلي المعارضة تصدوا للهجمات على الكلاسة وبستان القصر.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة وقعت في تلك المناطق لكنه قال إنه لم يحدث تقدم جديد للحكومة اليوم الخميس.

وانتزعت قوات الحكومة خلال الأسبوعين المنصرمين أكثر من ثلثي شرق حلب الذي ظل في قبضة المعارضة لسنوات.

وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد باستعادة السيطرة على كامل حلب، وهو ما سيغير كلياً مجرى الحرب المستمرة منذ 6 سنوات لصالحه.