يلدريم: أجريت 600 مكالمة ليلة المحاولة الانقلابية الفاشلة

تم النشر: تم التحديث:
8
8

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إنه أجرى نحو 600 مكالمة عبر الهاتف، خلال 11 ساعة ليلة المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بلاده منتصف يوليو/تموز الماضي، تم عبرها اتخاذ الترتيبات اللازمة لمواجهة الانقلابيين.

جاء ذلك خلال تأكيد يلدريم على الدور الكبير الذي تلعبه تكنولوجيا الاتصالات في جميع جوانب الحياة، ضمن كلمته التي ألقاها، الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول 2016، أمام المؤتمر الوطني الثالث والثلاثين لتكنولوجيا المعلومات، الذي تنظمه جمعية تكنولوجيا المعلومات بأنقرة.

وأضاف يلدريم أن الترتيبات التي اتخذت لمواجهة الانقلابيين، ليلة المحاولة الانقلابية تمت عن طريق وسائل الاتصال، وكان ضمن تلك الترتيبات تحديد التحركات الواجب القيام بها، وتوجيه الجنود ورجال الشرطة الوطنيين إلى معاقل الانقلابيين، وعلى رأسها قاعدة أقنجي الجوية بالعاصمة.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.