العثور على شاب سوري في ألمانيا ميتاً في شقته.. والنتائج الأولية تشير إلى جريمة قتل!

تم النشر: تم التحديث:
CRIME
Shot of police tape enclosing a forensic investigator investigating a dead body | Yuri_Arcurs via Getty Images

عثرت فرق الإنقاذ في مدينة إيسن غربي ألمانيا، مساء الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2016، قرابة الساعة الثامنة مساء على شاب سوري يبلغ من العمر 23 عاماً، ميتاً في شقته، بحي هولستيرهاوسن.

وقالت الشرطة الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول، إن الظروف العامة المحيطة بالقضية تشير إلى أنها جريمة قتل.

وكان القسم المتخصص بجرائم القتل قد تولى مساء يوم اكتشاف الجثة التحقيق والعمل فيما يعتقد أنه مسرح الجريمة، وقامت بجمع الأدلة المتواجدة في الشقة والمنطقة المحيطة بها، بحسب ما ذكرت الشرطة في بيان لها.


مفقود!


وبينت الشرطة أنها حصلت قبل تفتيش الشقة على معلومات تفيد بأنه مفقود.

وأشارت إلى أن الشاب يقيم في ألمانيا منذ شهر يناير/كانون الثاني العام 2015 وكان يحمل إقامة سارية المفعول.

نتائج الفحص الطبي للجثة أظهرت أن عنفاً شديداً مورس على رأسه قد تسبب في الوفاة.

وبحسب هذه النتائج فإن هذه الواقعة قد حدثت في عطلة نهاية الأسبوع الماضية، بين الثاني والرابع من شهر كانون الأول/ديسمبر الحالي.

وذكرت صفحات على الشبكات الاجتماعية، وموقع إلكتروني كردي محلي أن الشاب يدعى بنكين جلال عيسو.

وهو من سكان قرية كفردنا في منطقة المالكية (ديريك) شمال شرقي سوريا، علماً أن "هافينغتون بوست عربي" لم يتمكن من التأكد من هذه المعلومة بشكل مستقل.