هوندا: سيارة جديدة ستَشعر بالعواطف البشرية

تم النشر: تم التحديث:
CAR
businessinsider

خلال أكثر من 100 عام من تاريخ صناعة السيارات، وَلدت السيارات العديد من العواطف.

إلا أن هذه العواطف أحس بها البشر وحدهم، وهو ما تتطلع شركة هوندا إلى تغييره، بينما تستعد لشرح كيفية حدوث هذا الأمر في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية بولاية لاس فيغاس الأميركية الشهر المقبل، بحسب موقع Business Insider.



car

تُدعى السيارة الجديدة NeuV، وطبقاً لشركة هوندا، فهي سيارة ركاب تدار بالكهرباء ومزودة بنظام للذكاء الاصطناعي (AI) يسمى "محرك العواطف"، الذي يخلق احتمالات جديدة للتفاعل البشري، كما يضيف قيمة جديدة للمستهلك.

وقالت الشركة في بيان لها: "عبر تسخير قوة الذكاء الاصطناعي والروبوتات والبيانات الضخمة لتحويل تجربة النقل، أعلنت شركة هوندا اليوم أن نظام الحركة التعاوني البيئي سيكون موضوع مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2017".

وتُعد أفكار الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والروبوتات هي الأفكار الرئيسية في صناعة السيارات اليوم، حيث تزداد تلك الصناعة اندماجاً مع صناعة التكنولوجيا.

وتعد السيارة المبتكرة التي ستجلبها هوندا إلى المعرض هي النموذج الأوَّلي، المستلهم من سيارة جوجل (Google Car).

وبكل جدية، وبعيداً عن توليد العواطف (ربما ترغب شركة هوندا في مشاهدة بعض الحلقات القديمة من مسلسل Star Trek: The Next Generation) فإن تصميم هذا النموذج يعطينا لمحة عن بعض الأشياء التي قد تتحول إلى واقع.

وتتميز Neu V بصغر حجمها، وخفة وزنها المفترض، مما يجعلها مناسبة للرحلات المكوكية عبر المدينة وفي التعامل مع ضيق أماكن الانتظار وزحام المرور.

كما تعتبر سيارة Neu V مثالاً رائعاً لما حدث في "سيارات الأحلام" السنة الماضية؛ وهي نماذج السيارات التي أبدعها صانعو السيارات بهدف شحن عواطف العامة تجاه قيادة السيارات.

أما الآن، فقد أصبحت الأحلام أكثر عقلانية، وسيارات الأحلام ما هي إلا نافذة للتفكير المستقبلي. تبدو هذه السيارات مملةً، إلا أن هذه هي النقطة الأساسية، وهي ما يدفعك للتساؤل، إن كان سينتهي الأمر بشعورها بالملل بنفسها.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Business Insider. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.