تقليل الدهون أم الكربوهيدرات.. أي النظامين الغذائيين أكثر إنقاصاً للوزن؟

تم النشر: تم التحديث:
OBESITY
Word Help written on a weight scale | Delpixart via Getty Images

نظام غذائي قليل الكربوهيدرات أكثر فاعلية لإنقاص الوزن وتقليل المخاطر على الأوعية الدموية من النظام قليل الدهون، وفقاً لتجربة نُشرت نتائجها في دورية "حوليات الطب الباطني". أكثر من ثلث البالغين في الولايات المتحدة لديهم على الأقل أحد أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية التي تسبب ثلث حالات الوفاة. اتباع الأنظمة قليلة الكربوهيدرات استراتيجية معروفة لتقليل الوزن، لكن آثارها على الأوعية الدموية ليست معروفة، وخاصة بين الفئات المختلفة من السكان.

ولمقارنة آثار الأغذية قليلة الكربوهيدرات بنظام غذائي قليل الدهون في تقليل الوزن ومخاطر الأوعية الدموية؛ كلف الباحثون 148 رجلاً وامرأة تم اختيارهم بشكل عشوائي، لا يعانون من أمراض قلبية، ولا مرض السكر، لاتباع نظام غذائي يحتوي على القليل من الكربوهيدرات (أقل من 40 حبة يومياً)، أو نظام قليل الدهون (أقل من 30 في المائة من السعرات الحرارية اليومية). كان كل المشاركين مصنفين بالبدانة طبقاً لمؤشر كتلة الجسم (IMC)، وكان أكثر من نصفهم من ذوي البشرة السمراء. تلقّت المجموعة التي اتبعت نظاماً قليل الكربوهيدرات، والأخرى التي اتبعت نظاماً قليل الدهون استشارات غذائية على فترات منتظمة، دون قدر محدد من السعرات الحرارية أو الطاقة.

في هذا العام، تساوت النتائج بين المشاركين من البيض والسود في المجموعة التي اتبعت نظاماً قليل الكربوهيدرات، فانخفضت أوزانهم، وانخفضت نسبة الدهون لديهم، كما انخفضت العوامل الأخرى التي تسبب خطورة على الأوعية الدموية، بنسب أعلى من المجموعة التي اتبعت نظاماً قليل الدهون.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع larazon الإسباني. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.