إلزام الطالبات المسلمات بحصص السباحة.. أعلى محكمة ألمانية ترفض إعفاء فتاة من النشاط المدرسي

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIM STUDENTS IN GERMANY
ullstein bild via Getty Images

أصدرت أعلى محكمة في ألمانيا حكماً، الأربعاء 7 ديسمبر/ كانون الأول 2016، يلزم الفتيات المسلمات المحافظات بالمشاركة في حصص السباحة المختلطة بالمدارس، رافضة ما دفعت به تلميذة عمرها 11 عاماً بأنه حتى ارتداء البوركيني (زي السباحة الإسلامي) مخالف لقواعد الزي الإسلامي.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن المحكمة الدستورية في كارلسروهه رفضت طعناً تقدم به والدا الفتاة بإعفائها من الحصص؛ لأن البوركيني لا يتوافق مع أخلاقيات الحشمة الإسلامية.

ولم يتسنّ الحصول على تعليق من المحكمة.

ويهيمن على ألمانيا نقاش محتدم بشأن دور الإسلام في المجتمع مع سعيها لدمج أكثر من مليون طالب لجوء أغلبهم مسلمون دخلوا البلاد هذا العام والعام الماضي فراراً من الحرب والاضطهاد.

واقترحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس حظراً للنقاب. وعاقب الناخبون الغاضبون من سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها إزاء المهاجرين حزبها المحافظ في الانتخابات الإقليمية.

وشدد حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي -الذي يفقد من شعبيته لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي الذي يقول إن الإسلام غير متوافق مع الدستور- لجهته بشأن دمج المهاجرين في مؤتمر للحزب هذا الأسبوع.

وقد يعطي حكم اليوم مصداقية أكبر لمحاولات مستقبلية من جانب الحكومة لحظر النقاب بعد انتخابات برلمانية العام المقبل.

كانت الفتاة قد جادلت أمام محاكم أقل درجة بأن السباحة بالبوركيني تكشف عن شكل جسدها وهو شيء يتعارض مع دينها.

وأشارت المحكمة الدستورية إلى أن المحاكم الأقل درجة وجدت أن هذا غير حقيقي ووجدت أيضاً أنه لا توجد "قواعد ملزمة في الإٍسلام" لتحديد الزي المناسب.