لماذا يذهب المسيحيون بالسعودية لهذا المكان بعيداً عن أعين الناس؟.. هنا يدفنون أعز من لديهم منذ 5 قرون

تم النشر: تم التحديث:
ALMQBRH
هافينغتون بوست عربي

منذ ما يربو عن خمسة قرون يرقد العشرات من المسيحيين في البلدة القديمة وسط محافظة جدة، غرب العاصمة السعودية الرياض.

هذا الأمر قد يفاجئ كثيراً من السعوديين الذين قد لا يعلمون أن جثامين للمسيحيين مدفونة في بلادهم، وكذلك جثامين أخرى تعود لديانات متعددة، تجمعها مقبرة واحدة وسط البلدة القديمة جنوبي جدة.

هذه المقبرة لا تبدو عليها أي ملامح تُنبئ عن طبيعتها؛ إذ إن أشجار "البرسوبس" تلقي بظلالها على القبور، وتحفها من ثلاث جهات.

بينما الجهة الرابعة محاذية لمتاجر يرتادها الناس كل يوم، دون علم البعض منهم أن ثمة مقبرة مخصصة لغير المسلمين هنا.


مقبرة الخواجات الاسم الرسمي


laihtalqbr

تطلق على المقبرة ثلاثة أسماء، وهي مقبرة المسيحيين، ومقبرة النصارى، ومقبرة الخواجات.

لكن الأخير يعتبر هو الاسم الأشهر والمعترف به من قبل أمانة جدة، وهي الجهة المسؤولة عن أسماء الشوارع، والتقطت عدستنا لوحة على جدار المقبرة كتب عليها "شارع مقبرة الخواجات 81".

ويرقد فيها منذ أكثر من عقدين من الزمان روبيرتو يوسف هاركس، وهو طفل لبناني توفي في عام 1993م، كان هذا ما كتب على الرخام الموضوع على لحده.

وبجواره لحد آخر يشير ما كتب على الرخام الأبيض إلى أن الميت هو رضيع من الجنسية الفلبينية، أمه اسمها جوجو ووالده جيري، وهذا هو الحال في بقية القبور العتيقة، كل قبر يكتب في أعلاه على حجر من الرخام اسمه وجنسيته وفي أي عام توفي.


آلية الدفن داخل المقبرة


sharalmqbrh

لا تختلف آلية الدفن المتبعة داخل مقبرة الخواجات عن الآلية المتبعة لمقابر المسلمين في السعودية، من حيث الإجراءات، فعلى ذوي المتوفَّى أن يحضروا شهادة الوفاة وتصريح الدفن من السفارة التي يتبع لها.

ووفقاً للإحصائيات فإنه خلال 4-6 أشهر يدفن في هذه المقبرة عدد يتراوح بين اثنين لثلاثة جثامين، وإن أغلب الجنسيات التي تدفن من الفلبين والهند، وهناك جثامين من الجنسية الألمانية والأسترالية والبريطانية واللبنانية والسودانية.

والمقبرة منظمة بحسب الأعمار، فالأطفال يتم دفنهم في جانب، والكبار يتم دفنهم بجانب آخر مقابل، ويتناوب عدد من القنصليات في جدة بالإشراف على المقبرة وإقرار الرسوم التي لا تتجاوز مبلغ 2500 ريال سعودي لبناء الرخام على القبر.

واللافت أن المقبرة تضم قبر جندي بريطاني لقي مصرعه في الحرب العالمية الثانية عام 1945م، وفقاً للسجلات الرسمية للمقبرة.


ماذا تعرف القنصليات عنها؟


almqbrh

الغريب أن عدداً من القنصليات في السعودية لا تعرف عن هذه المقبرة شيئاً، التي تعد الوحيدة في السعودية المخصصة لغير المسلمين.

"هافينغتون بوست عربي" تواصلت مع ثلاث قنصليات أجنبية في محافظة جدة، كانت أولى هذه القنصليات اللبنانية التي أكدت أنها لا تعلم شيئا عن هذه المقبرة ولم تسمع بها من قبل.

وفي حديثنا مع أحد مسؤولي القنصلية الأميركية، الذي ردَّ بلطف على سؤالنا حول ما إذا كان يعلم شيئاً أم لا عن هذه المقبرة؟ قال: " أنا لا أعلم شيئاً عن هذا الأمر".

"نعم، نعم أعرفها.. هل تريد أن أدلك على المكان"، بهذه الجملة رد مسؤول "هندي الجنسية" يعمل في السفارة اليابانية على السؤال.

وقال: "قبل شهرين كنت هناك لحضور مراسم عزاء لصديق لي، هذه المقبرة نعرفها جيداً، توجد بها جنسيات مختلفة ومتعددة الديانات، أغلبها من شرق آسيا، والبعض الآخر من أوروبا".

بحسب القنصلية اليابانية لا توجد جثامين لموتى من الجالية اليابانية في هذه المقبرة، والسبب أن اليابانيين لا يمكثون في السعودية أكثر من ثلاث سنوات.

مضيفاً أن "البعض يقومون بإحراق الجثث قبل دفنها، وهذا ما شاهدته بنفسي، والبعض الآخر يقوم بالدفن بطريقة أخرى تعتبر تقليدية".

وأوضح أن الموتى المسلمين الهنود يتم دفنهم في مقابر المسلمين أحياناً، لكن الأغلبية منهم ينقلون عبر التوابيت للهند، بينما الذين يعتنقون الديانات الأخرى غالباً ما يستقرون في "مقبرة الخواجات".

عضو الجمعية الفقهية الشرعية في السعودية، نهار العتيبي أشار لـ"هافينغتون بوست عربي"، إلى أن الإسلام أمر بأن لا يدفن من يعتنقون ديانة أخرى غير الإسلام في مقابر المسلمين.

وقال: "فقهاء المسلمين يرون أن تخصص لغير المسلمين مقابر خاصة، غير المقابر التي يدفن فيها المسلمون، وفي وقتنا الحالي أغلب الموتى يرسلون عبر التوابيت لبلادهم".