إلى أين يذهب مقاتلو المعارضة؟.. قوات النظام السوري تسيطر على كامل حلب القديمة

تم النشر: تم التحديث:
ALEPPO
Omar Sanadiki / Reuters

سيطرت قوات النظام السوري على كامل أحياء حلب القديمة، التي كان يتواجد فيها مقاتلو المعارضة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول 2016، مشيراً إلى أن عدد النازحين من أحياء المعارضة تجاوز 80 ألفاً.

وأضاف المرصد أن قوات النظام وحلفاءها "تقوم بعمليات تمشيط بأحياء حلب القديمة، الواقعة في القسم الأوسط من أحياء حلب الشرقية"، مشيراً إلى انسحاب المقاتلين إلى باقي الأحياء التي تشكل أقل من 25% من المنطقة التي كانوا يسيطرون عليها في حلب الشرقية قبل تقدم قوات النظام.

وحقَّقت قوات النظام السوري، مدعومة من مجموعات مسلحة موالية لها، تقدماً سريعاً الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2016، سيطرت خلاله على عدد من الأحياء التي كانت تحت سيطرة المعارضة، وواصلت تقدمها ليلاً.

وتزامن تقدم قوات النظام في حلب مع تبادل الجانبين الروسي والأميركي الاتهامات بتعطيل محاولات التوصل إلى هدنة أو تسوية لإخراج المقاتلين من المدينة.

من جهة أخرى، أفاد المرصد أن عدد الأشخاص الذين نزحوا من أحياء حلب الشرقية منذ بدء هجوم قوات النظام السوري عليها في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2016 تجاوز الثمانين ألفاً.

وهؤلاء نزحوا إلى الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية، وإلى المنطقة التي سيطر عليها الأكراد، بينما هناك آخرون نزحوا داخل المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة. وكان عدد قاطني الأحياء الشرقية قبل الهجوم مقدراً بأكثر من 250 ألفاً.