حاول بيع الهاتف لصاحبه.. قصَّة مالك محل إلكترونيات عربي مع لصٍّ ألماني "ذكي"

تم النشر: تم التحديث:
SDFG
sm

لم يكن يتوقع حسام الراوي أن يُعرض هاتفه المحمول عليه للبيع بعد أن سُرق من سيارته المركونة أمام محله لبيع الموبايل في مدينة ميونيخ الألمانية يوم الجمعة 2 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وكان حسام (44 عاماً) قد ترك سيارته ظهر يوم الجمعة لعدة دقائق فقط دون أن يقفل أبوابها، عائداً إلى محله كي يجلب محفظته التي نسيها، وعندما عاد كان قد استغل أحدهم ذلك وسرق موبايله من نوع آيفون 6.

وبين الرجل أنه عندما أراد إجراء اتصال لم يجده، فاعتقد أنه قد تركه في المحل، لكنه لم يجده هناك أيضاً، فاتصل بالرقم ولم تكن هناك أية استجابة، وعندما بحث عن آخر ظهور للجهاز عبر حاسوبه وجد أنه كان على بعد أقل من 100 متر من متجره، حينها أدرك أنه لم يكن هناك ذلك اليوم وأنه قد سُرق، بحسب ما روى لصحيفة "ميركور" الألمانية.

sdf

وقال الرجل إنه قام مباشرة بإخبار معارفه من أصحاب المحال المجاورة بأن لا يشتروا جهازه ذي الرقم (pin) (0000)

ولم تمض سوى 6 ساعات حتى كان السارق قد دخل المحل، دون أن يتعرف فيما يبدو على صور صاحبه الموجودة على الهاتف الذي يقدر ثمنه بـ400 يورو.

وقال حسام مندهشاً مما فعله اللص: "لقد سرق الهاتف على مسافة لا تزيد عن 5 أمتار من المتجر الذي عاد إليه لبيعه!".

وأضاف في حديث مع صحيفة بيلد أن اللص "عرض علي الهاتف المحمول للبيع.. إنه أمر لا يصدق. لقد أمسكت به وأغلقت الباب، ولم يبد مقاومة”، موضحاً أنه اتصل بالشرطة بعدها وتمَّ اعتقاله.