لجنة "العفو الرئاسي" بمصر تكشف عن قائمة جديدة خلال أيام.. الإفراج عن 400 سجين بينهم صحفيين

تم النشر: تم التحديث:
SISI
Horacio Villalobos - Corbis via Getty Images

كشف رئيس لجنة العفو الرئاسي بمصر، أسامة الغزالي حرب، عن صدور قائمة عفو جديدة خلال أيام قليلة تتضمن نحو 300 إلى 400 اسم من المحبوسين ليصدر بشأنهم قرار بالعفو الرئاسي.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2016 لمناقشة عمل لجنة العفو الرئاسي، والمعوقات التي تواجهها، وفق ما أفاد التلفزيون الحكومي.

وأضاف حرب، أن "اللجنة تفحص جميع الحالات بشفافية وليس من بين المفرج عنهم من عليه علامات حمراء"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وقال الغزالي حرب بحسب "المصري اليوم" أن أصحاب الرأي والصحفيين في مقدمة الحالات التي ستشملهم قوائم العفو، خاصة أن احتجازهم يسيء للجميع، كما وضعت في اعتبارها حالات كبار السن والمرضى.

ونهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تشكيل لجنة لبحث العفو عن شباب محبوسين بقضايا مختلفة.

وخلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أفرج بالفعل عن نحو 82 شخصاً ضمن القائمة الأولى التي أعدتها اللجنة، ليس من بينهم أعضاء بجماعة "الإخوان المسلمين"، ووقتها أعلنت اللجنة عن إعداد قائمة عفو ثانية.

ولرئيس الجمهورية بعد أخذ رأي مجلس الوزراء الحق في العفو عن العقوبة، أو تخفيفها، ولا يكون العفو الشامل إلا بقانون، يُقر بموافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب، وفق المادة 155 من الدستور المصري.

ويبلغ عدد السجناء السياسيين منذ إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في 3 يوليو/تموز 2013، عدة آلاف وفق بيانات سابقة لحقوقيين، و40 ألفاً بحسب جماعة "الإخوان المسلمين"، و500 سجين فقط حسب تصريحات إعلامية للسيسي.‎