سيِّدة صينية تُمنع من الاقتراب من زوجها 200 متر لمدة 6 أشهر.. ماذا فعلت لتعاقب هكذا؟

تم النشر: تم التحديث:
CHINESE WOMAN
Kim Kyung Hoon / Reuters

قضت محكمة صينية بعدم اقتراب امرأة من زوجها مسافة 200 متر لمدة ستة أشهر، على خلفية ضربها له، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تطبيق قانون العنف داخل الأسرة في البلاد.

وذكرت صحيفة تشينا ديلي الصينية China Daily في خبر نشرته اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2016 أن محكمة الأسرة في العاصمة بكين قضت بهذا الحكم عقب تلقيها شكوى من الزوج تفيد بتعرُّضه للضرب من قبل زوجته.

وأوضحت المحكمة أن الزوج (لم تفصح عن هويته)، أفاد في شكواه أنه تعرض للضرب مرتين في مايو/أيار ونوفمبر/تشرين الثاني الماضيين.

وأضافت أن الزوج استخدم تقريراً طبياً رسمياً يفيد بتعرضه للضرب، كدليل لإثبات اتهامه لزوجته.

وأكد الزوج أن ابنته المولودة حديثا تأثرت سلبياً بتبعات أحداث العنف داخل الأسرة.

وهذه هي المرة الأولى التي تقضي فيها محكمة صينية بمعاقبة امرأة منذ دخول قانون العنف ضد الأسرة حيز التنفيذ في مارس/آذار الماضي.

وينص قانون العنف داخل الأسرة على معاقبة الأزواج الذين يمارسون العنف بعقوبة الإبعاد، إلى جانب التوقيف لمدة 15 يوماً أو دفع غرامة مادية تُقدر بـ 1000 يوان (قرابة 150 دولاراً أميركياً).