أخر الخمس الكبار.. ميركل الوحيدة الباقية في السلطة وهؤلاء هم الراحلون

تم النشر: تم التحديث:
MERKEL
ASSOCIATED PRESS

تتعدد أسباب الاضطرابات السياسية في العالم، إلا أن صورة واحدة أثبتت سرعة تداول السلطة في الجانب الغربي من عالمنا بشكل غير مألوف عادة في الجهة الشرقية منه.

وتوحي الوجوه الباسمة في الصورة التي جمعت زعماء الاقتصاديات الأوروبية الأربعة الكبرى والولايات المتحدة الأميركية في قمة هانوفر في أبريل/نيسان الماضي 2016 بالثقة في البقاء على قمة هرم السلطة في بلادهم.

إلا أن إعلان ماتيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي أمس الإثنين 5 ديسمبر/كانون الأول 2016 عزمه على الاستقالة (التي أجلها لحين الانتهاء من مناقشة الموازنة خلال أيام)، أكدت أن جميع زعماء الخمسة اقتصاديات الكبرى عدا واحدا، سوف يتركون مناصبهم في ظل ملابسات مختلفة تماماً، وفق ما رصدت صحيفة الغارديان البريطانية.


خارج الصورة



ربما كان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون المثالَ الأوضح للتمرد الشعبي ضد الحكومة، إذ خرج من منصبه بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الذي أصبح بمثابة استفتاء شعبي على الوضع القائم الذي يمثله كاميرون.

social media

أما الرئيس الأميركي باراك أوباما فسيترك منصبه في يناير/كانون الثاني 2017، تاركاً إرثه السياسي بين يدي الجمهوري المنتخب دونالد ترامب.

رابع القادة الراحلين من الصورة هو الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، الذي أعلن قبل أسبوع أنه لن يسعى لإعادة انتخابه في الانتخابات الرئاسية المرتقبة العام المقبل 2017.

الوحيدة الباقية

أما آخر القادة المتبقين في الصورة فهي المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، فهي الوحيدة التي أعلنت الشهر الماضي نوفمبر/تشرين الثاني 2016، أنها قد تسعى للترشح للولاية الرابعة كمستشارة لألمانيا، التي قد تكون ضمن الاجتماع القادم لزعماء الدول الاقتصادية الخمس العظمى.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.