السعودية.. الحكم على 15 شخصاً بالإعدام بتهمة التجسس لإيران

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI COURT
Mohamed Al-Sayaghi / Reuters

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2016، حكماً أولياً بإعدام 15 مداناً في القضية المعروفة إعلامياً بـ"خلية التجسس الإيرانية".

وذكرت فضائية "العربية" السعودية، أن جلسة النطق بالحكم أتت بعد 10 أشهر من إجراءات المحاكمة، ويحق للمدانين الطعن على الحكم أمام محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة.

ولفتت إلى أن "من أبرز التهم التي وجهت إلى المتهمين: تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية".

كما شملت التهم "تقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري، تمس الأمنَ الوطني للمملكة، ووحدة وسلامة أراضيها وقواتها المسلحة، وإفشاء سرٍّ من أسرار الدفاع، ومقابلة بعض عناصر الخلية مرشد إيران علي خامنئي بالتنسيق مع عناصر المخابرات".

و"خلية التجسس الإيرانية" في المملكة العربية السعودية هي مجموعة تضم 32 متهماً (30 سعودياً، وإيرانياً واحداً، وأفغانياً واحداً) اعتقلتهم السلطات السعودية في أربع مناطق من المملكة، مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والمنطقة الشرقية، في شهري مارس/آذار ومايو/أيار من العام 2013 بتهمة التجسس لصالح إيران.

ولم ترد أي تفاصيل على الفور بشأن نتيجة محاكمة المتهمين الآخرين.