بلدية نيويورك تطلب 35 مليون دولار من الخزانة الأميركية بسبب ترامب

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
The Washington Post via Getty Images

بسبب التدابير الأمنية التي تتخذها الولاية الأميركية، ستطلب بلدية نيويورك 35 مليون دولار من وزارة المالية كتعويض عن تكاليف حماية الرئيس المنتخب دونالد ترامب، وفق ما أعلن رئيس البلدية بيل بلازيو الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول 2016.

ومنذ انتخابه، اتخذت شرطة نيويورك تدابير أمنية استثنائية في ترامب تاور، حيث يقيم ترامب، وفي الشوارع المجاورة التي أغلق أحدها منذ شهر تماماً أمام العربات والمارة لمسافة قصيرة.

وباتت العملية معقدة لأن ترامب تاور موجود على الجادة الخامسة، وهي شريان حيوي للعربات والمارة، ولكثير من السياح الذين يقصدون المتاجر الفخمة.

وقال قائد شرطة نيويورك جيمس أونيل للصحافيين "نخصص موارد ضخمة لهذا المكان كل يوم".

وقال بلازيو إنه سيرسل رسالة إلى الرئيس باراك أوباما لبدء إجراءات التعويض التي تغطي الفترة الممتدة من 8 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 20 كانون الثاني/يناير، أي من الانتخاب إلى التنصيب الرسمي.

وأضاف أن وزير الخزانة الجديد ستيف منوتشين أبلغه أنه "يفهم تماماً أنه ينبغي مناقشة مسألة التعويض جدياً".

وذكر بلازيو أن البلدية حصلت على تعويضات مُرضية، إثر أحداث مماثلة مثل زيارة البابا فرنسيس في أيلول/سبتمبر 2015.