ما هي "سكلوفيا" التي تخصص لها كولومبيا شوارعها أيام الأحد؟.. مليون شخص يشاركون فيها

تم النشر: تم التحديث:
1
1

"عندما تكون الشوارع ملكك"، بهذا العنوان تشهد العديد من المدن الكولومبية على رأسها العاصمة بوغوتا، إغلاق شوارع رئيسية أمام حركة السيارات أيام الأحد طوال العام من الـ 7 صباحًا (02:00 تغ) حتى 2 ظهرًا (09:00) ، من أجل فعالية ما تسمى "سكلوفيا".

و"سكلوفيا" هو مصطلح إسباني يعني "طريق الدراجات"، الغرض منه توفير بيئة آمنة تسمح للعائلات ممارسة رياضة المشي أو ركوب الدراجات بهدف الترفيه والتسلية، وتشجيعًا لاتباع عادات صحية سليمة، وتفاديًا للأمراض الصحية مثل السكري والسمنة.

ويُسمح خلال الفعالية، للمارة والدراجات الهوائية فقط بالمرور بالشوارع المغلقة التي يبلغ طولها بشكل كامل أو جزئي قرابة 120 كيلومتراً، حيث شارك في الفعالية أمس أكثر من مليون شخص في عموم البلاد.

وينتشر الباعة المتجولون في أطراف الشوارع المغلقة، بينما تقام خيم لتقديم الإسعافات الأولية للمشاركين في الفعالية التي تعني "طريق الدراجات" في اللغة الإسبانية.

كما تقام أنشطة رياضية وراقصة عند مدخل الحديقة الوطنية بالعاصمة "بوغوتا"، في حين يمكن مشاهدة الفرق الموسيقية، والرسامين يعرضون مواهبهم المختلفة بهدف كسب المال في الشارع السابع الواصل إلى مركز المدينة في العاصمة.

وفي عام 1974، توجهت بلدية بوغوتا إلى تخصيص طرق خاصة للدراجات الهوائية، ليقوم في 1976 رئيس البلدية آنذاك "لويس بريتو أوكامبو" بالمصادقة على قرار "طريق الدراجات" ويعرف فيما بعد باسم "سكلوفيا"، ويتحول إلى فعالية تقام كل أحد.

يُشار إلى أن مدن مختلفة في العديد من بلدان العالم تجري تلك الفعالية فيها على رأسها الولايات المتحدة الأميركية، والأرجنتين، وأستراليا، وبلجيكا، والبرازيل، وكندا، والمكسيك، وتشيلي، والهند، ونيوزيلندا.

أيضًا على HuffPost

Close
كولومبيا
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح