سيرت بلا "داعش".. قوَّات البنيان المرصوص الليبية تعلن سيطرتها الكاملة على المدينة

تم النشر: تم التحديث:
SIRTE
MAHMUD TURKIA via Getty Images

أعلنت قوات "البنيان المرصوص" التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الإثنين 5 ديسمبر/كانون الأول 2016، عن ما أسمته بـ"انهيار تام" في صفوف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في آخر معاقلهم، بمدينة سرت، شمال وسط البلاد.

وقالت "البنيان المرصوص"، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك": "انهيار تام في صفوف الدواعش، والعشرات منهم يسلّمون أنفسهم لقواتنا، وأبطالنا يتعاملون مع أفراد من عصابة التنظيم في آخر معاقلهم بمنطقة الجيزة البحرية.


وقال المتحدث باسم هذه القوات رضا عيسى لوكالة فرانس برس "قواتنا تفرض سيطرتها بالكامل على سرت"، و"شهدت قواتنا عملية انهيار تام للدواعش".

وتمَّ تحديث صورة الغلاف على صفحة "عملية البنيان المرصوص"، وهو اسم العملية العسكرية في سرت، على موقع "فيسبوك"، ونشرت صورة لجنود يرفعون شارة النصر، مع عبارة "انتصر البنيان وعادت سرت".

وانطلقت العملية العسكرية في 12 أيار/مايو، وحققت القوات حكومة الوفاق تقدماً سريعاً في بدايتها مع سيطرتها على المرافق الرئيسية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) المطلة على البحر المتوسط.

لكن هذا التقدم سرعان ما بدأ بالتباطؤ مع وصول القوات إلى مشارف المناطق السكنية في المدينة، لتتحول المعركة إلى حرب شوارع وقتال من منزل إلى منزل.

وفي 5 مايو/أيار الماضي، أطلقت حكومة الوفاق، عملية عسكرية أطلقت عليها "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت، التي يتمركز فيها مسلحو "داعش" منذ 2015، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد منذ سنوات.

ومع حلول سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت تلك القوات من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت بينما انحصر تواجد مسلحي في "حي الجيزة البحرية"، وهو رقعة صغيرة من الأرض قرب واجهة سرت على البحر المتوسط.