عبدالخالق عبدالله يهاجم "الأمنجية" و"الوطنجية" الإماراتيين ويطالب بالتصدِّي لهم

تم النشر: تم التحديث:
ABDELKHAEK
AP

هاجم الأكاديمي الإماراتي المعروف الدكتور عبدالخالق عبد الله بعض مواطني بلاده واتهمهم بالوصاية على باقي الشعب، مطالباً في ذات الوقت بالتصدي لمثل هذه الظواهر التي تتسبب في تخوين الناس ونشر الفرقة الأمر الذي لا يأتي بخير بحسب وصفه.

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال عبد الله الاثنين 5 ديسمبر/كانون الثاني 2016:

وحول تعريفه للأمنجية قال عبدالله:

ووصف الأكاديمي الإماراتي الوطنجية بـ:

وأضاف الأكاديمي الإماراتي

وخلص الأكاديمي الإماراتي إلى أن "الوطنجية والأمنجية وبال على الإمارات يجرجرونها للخلف، مطالباً بالتصدي لهاتين الظاهرتين حتى تنعم البلاد بالاستقرار.

تغريدات الأكاديمي الإماراتي لاقت استحسان بعض متابعيه الذين اعتبروا أن هذا الأمر يؤثر سلباً على كل المجتمعات، بينما هاجمه البعض الآخر معتبرين أنه كان من الذين دعموا مثل هذه الأفكار من قبل.

وقبل أيام طالب عبدالله في تغريدة له عبر هذا الحساب، بإجراء مزيد من الإصلاحات السياسية في الإمارات معتبراً أن الإمارات في القرن 21 تختلف عما كانت عليه من قبل.

واعتبر أن المجلس الوطني (السلطة التشريعية في البلاد)، لابد وأن تمنح بعض الصلاحيات حتى تتواكب مع المرحلة الراهنة.

واعتبر البعض أن مطالب الأكاديمي الإماراتي بالإصلاح والتي طالب بها عام 2016، هي ذاتها التي طالب بها مثقفون قبل 5 سنوات وتسببت في اعتقال عدد كبير منهم وتوجيه تهم متعلقة بزعزعة أمن البلاد لهم.