ارتفاع قتلى حريق كاليفورنيا إلى 24 وتوقعات بزيادة العدد.. ملاذ للرسامين اللاتينيين يتحول لرماد

تم النشر: تم التحديث:
8
8

علنت السلطات الأميركية اليوم الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول 2016 إن فرق الإنقاذ عثرت على 24 جثة بين الأنقاض المحترقة بعد حريق شب أثناء حفل راقص بطابق علوي في مبنى بمدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا، متوقعة ارتفاع عدد القتلى.

وقال السارجنت راي كيلي المتحدث باسم مكتب شرطة ألاميدا إنه تم العثور على 24 جثة مع قيام السلطات بعملية تمشيط داخل المبنى المؤلف من طابقين والممتلئ بالأنقاض والذي كان يستخدم من جانب مجموعة من الرسامين.

وأضاف كيلي في مؤتمر صحفي أنه من المرجح أن يرتفع عدد قتلى الحريق الذي قال مسؤولو الإطفاء إنه لم يسبق له مثيل في تاريخ المدينة من حيث عدد القتلى الذي خلفه.

وتابع كيلي أن أسماء القتلى ستعلن "خلال الساعات القادمة" بعد إبلاغ ذويهم.

وقال: "فيما يتعلق بعدد الأشخاص الذين مازالوا مفقودين .. نعم.. إنه عدد كبير". وتابع قائلا للصحفيين: "لقد أعطيناكم العدد وهو 24 (في إشارة لعدد القتلى). هذا العدد سيرتفع".


ما السبب؟


من جانبها، قالت ميليندا دريتون المسؤولة في جهاز الإطفاء بمدينة أوكلاند إنه تم تفتيش 20 في المئة فقط من مساحة المبنى خلال الاثنتي عشرة ساعة الماضية.
وأضافت أن مصدر الحريق لم يتحدد بعد وأن سببه أيضا مازال مجهولا.

وتابعت دريتون أن رجال الإطفاء يتفحصون المبنى ويبحثون بين الحطام في كل ركن منه.

والمبنى هو أحد المباني التي تحولت إلى مجمع للفنانين في منطقة فروتفال بالمدينة التي يقطنها غالبية من ذوي الأصول اللاتينية ويوجد بها كثير من الرسامين الذين يعيشون ويعملون في مثل هذه المباني.

ومعظم الضحايا في العشرينات والثلاثينات من العمر وقد أثار الحادث موجة من القلق والصدمة في مجتمع الفن والموسيقى بالمنطقة.