100 يورو غرامة يومية عقوبة عدم إزالة تمثال للسيدة مريم.. القضاء الفرنسي اعتبره رمزاً دينياً

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES IN HUNGARY
SOCIAL MEDIA

أبلغ مسوؤلو بلدة فرنسية بضرورة إزالة تمثال للسيدة مريم العذراء امتثالاً لحظر وطني على الرموز الدينية في الأماكن العامة.

وكانت محكمة فرنسية قد أمهلت بلدة "ببلير"، شرقي فرنسا، ثلاثة أشهر لإزالة التمثال.

وفي حالة عدم الامتثال، ستفرض على البلدة غرامة قدرها 100 يورو (105 دولارات) يومياً.

وقال العمدة غاستون لاكروا إنه سيحاول نقل التمثال المصنوع من الرخام إلى أرض ذات ملكية خاصة.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي