تسليم سعد المجرد إلى أميركا.. وفتاة الاغتصاب الأولى: لا علاقة لي بالقضية

تم النشر: تم التحديث:
SAAD LEMGARD
atlasinfo

حدث تطور جديد في قضية سعد المجرد، إذ أشار الموقع الأميركي نيويورك بوست، أنه قد يتم تسليم الفنان المغربي الذي اعتُقِل بتهمة "الاعتداء الجنسي"، إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت الصحيفة إلى إمكانية تسليم المجرد إلى نيويورك من أجل محاكمته، حيث كانت آخر زياراته إلى أميركا في العام 2010، بعدما غادر الولايات المتحدة عقب اتهامه بالاعتِداء الجنسي في بروكلين.

فيما أكد الناطق الرسمي للنائب العام لمقاطعة بروكلين لصحيفة نيويورك بوست، أنّ تسليمه ما زال قيد الدراسة، وإذا كان المغني قد سوّى القضية ودياً، حيث واجه فيها الضحية الأميركية المزعومة وذلك بدفع كفالة.

وحسب رفعت حرب محامي الفتاة متهمة المجرد بمحاولة الاعتداء الجنسي في أميركا، فلا يوجد ما يمنعها من الشهادة ضده في حال تم استدعاؤها من قِبل القضاء".
من جانبه، صرح المحامي ذاته، مؤخراً لصحيفة le360 ، بأنه ليس له علاقة بطلب تسليم سعد المجرد إلى الولايات المتحدة.

وأضاف: "ليس لموكلتي أي نية في متابعة سعد المجرد قضائياً، بينما حسب القانون، يرجع القرار النهائي إلى النائب العام في نيويورك".

جدير بالذكر أن المجرد يواجه احتمالاً بالسجن لـ 10 سنوات حال ثبوت التهمة الأخيرة عليه.

هذا الموضوع مترجم عن النسخة المغاربية الصادرة باللغة الفرنسية لـ "هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا